فتاة تلتقي بخاطفها الداعشي في ألمانيا.. والشرطة عاجزة - الإمارات اليوم

فتاة تلتقي بخاطفها الداعشي في ألمانيا.. والشرطة عاجزة

لم يخطر في بال الفتاة أشواق حجي حميد تلو التي استطاعت الفرار من جحيم تنظيم "داعش"، والوصول إلى ألمانيا أنها ستعود وتلتقي بخاطفها الداعشي وجهاً لوجه بعد مرور نحو ثلاثة سنوات على تمكنها من الهروب.

وسلطت وسائل إعلام عالمية و ألمانية الضوء على قصة أشواق التي تشبه الأفلام، إذ ذكرت صحيفة "تايمز" البريطانية أن أشواق، وكانت  15 من العمر عندما تم اسرها واسرتها بالكامل من قبل تنظيم داعش الإرهابي والذي قام ببيعها لداعشي كان يدعى باسم أبو همام.

معاناة أشواق وعائلتها لم تنته عند الوصول إلى ألمانيا، وتعلمها اللغة الألمانية، حيث استوقفها رجل في فبراير الماضي أثناء سيرها بأحد شوارع المدينة وعندما نظرت إلى وجهه "تجمدت في مكانها من الخوف والذهول، فقد كان الرجل نفسه أبو همام الذي كان يستعبدها واشتراها بـ 100 دولار أميركي، وقام بتعذيبها لمدة 10 أشهر قبل أن يبيعها.

وأوضحت صحيفة "تايمز" أن أشواق هربت وراحت تركض في الشوارع من الخوف وعدم التصديق وأخبرت الشرطة ومسؤولي اللجوء وأخيها، وبالفعل تعرفت الشرطة على ابو همام وهو طالب لجوء، لكن صدمة الفتاة كانت عندما أخبرتها الشرطة أنه ليس في وسعها اعتقاله لعدم توفر الأدلة الكافية فقررت اشواق التخلي عن حقها في اللجوء والعودة الى كردستان العراق.

 

طباعة