نفوق 20 طناً من الأسماك في بحيرة ألمانية

أدى نقص الأوكسجين ببحيرة «آزي» الاصطناعية، بمدينة مونستر غرب ألمانيا، إلى نفوق كمية كبيرة من الأسماك، أول من أمس.

وقال مدير الخدمات البيئية في مونستر، الواقعة بولاية شمال الراين ويستفاليا غرب البلاد، ماتياس بيك: «لقد تم جمع أكثر من 20 طناً من الأسماك النافقة (بعد ظهر أول من أمس)، عن طريق سيارات الشفط وشبكات الصيد».

وجاء في بيان للسلطات المختصة أن موت الطحالب الخضراء أدى إلى هبوط نسب الأوكسجين في البحيرة الاصطناعية القديمة «آزي»، إلى ما دون النقطة الحرجة، وهي 2 ملليغرام لكل لتر من الماء.

وتسعى مدينة مونستر حالياً إلى ضخ كميات كبيرة من المياه باستخدام مضخات كبيرة، إلى مياه البحيرة التي تصل مساحتها إلى 40 هكتاراً، لمدها بالأوكسجين لإنقاذ ما تبقى من السمك بالبحيرة. وأدت فترة الصيف الطويلة إلى ارتفاع درجة الحرارة في الأنهار والبحيرات الصغيرة خلال الأسابيع الماضية.\