رائد فضاء أميركي يلتقي «كائناً غريباً»

ليلاند ملفين. أرشيفية

قال رائد فضاء أميركي، إنه التقى أخبراً «كائناً غريباً» في الفضاء، ولم يستطع تبين شخصيته جيداً.

ليلاند ملفين، من وكالة ناسا الفضائية، شارك متابعيه على تويتر هذه التجربة، وتحديداً الأعضاء في جمعية مراقبي الأجسام الفضائية الغريبة (UFO).

وزعم ملفين أنه رأى كائناً عضوياً شفافاً، شبيهاً بالكائنات الغريبة «يتحرك في منطقة الشحن للمكوك الفضائي، ما دفعه للاتصال بزملائه على الأرض للتحقق فوراً من ماهية الجسم الغريب. وأدلى رائد الفضاء بهذه المعلومات رداً على سؤال طرحه حساب «UFOSightings Daily» على تويتر، عما إذا كان قد رأى جسماً غامضًا في أي وقت مضى، فقال مهندس الفضاء واللاعب السابق في اتحاد كرة القدم الأميركي، إنه لم يشاهد أي جسم غريب في الفضاء أو على الأرض، ولكنه رصد شيئاً مريباً على متن المكوك الفضائي.

وأخبر قائد أرضي في «ناسا»، ملفين وشريكه، راندي بريسنيك، أن الكائن الغامض كان في الواقع كتلة جليدية ناجمة عن خراطيم Freon.

وعندما سُئل ملفين عما إذا كان من المحتمل أن تكون «ناسا» قد كذبت بشأن «الكتلة الجليدية» المزعومة، بغرض الحفاظ على هدوء الفريق وتركيزه على المكوك، أجاب: «لا أعتقد ذلك، ولكن لا أحد يعلم».