59 % من مؤسسات العالم مهدّدة بهجمات إلكترونية في 2018

أعلنت شركة مايم كاست، أمس، نشر تقريرها السنوي الثاني، عن حالة أمن البريد الإلكتروني، وهو التقرير الذي يبيّن وضع التهديدات المنقولة عبر رسائل البريد الإلكتروني التي تواجهها المؤسسات من الأحجام والقطاعات كافة على المستوى العالمي.

وأشارت الشركة في تقريرها إلى أن الهجمات الإلكترونية آخذة في الازدياد، بل إن أكثر من 50% من المؤسسات قالت إنها شهدت ارتفاعاً في حجم هجمات سرقة الهوية خلال الـ12 شهراً الماضية، بينما قالت 40% منها إنها لاحظت ازدياد عدد هجمات انتحال الشخصية.

وقال الرئيس التنفيذي لدى «مايم كاست» بيتر باور «تتطور الهجمات الواردة عبر البريد الإلكتروني بشكل مستمر، وتبيّن أبحاثنا الأحدث الحاجة الماسّة لتعمل المؤسسات على تطبيق استراتيجية تتيح الصمود في وجه الهجمات الإلكترونية، وتتجاوز المقاربة التي تقتصر على الدفاع فقط. إنها أكبر من مشكلة ترتبط بتقنية المعلومات وحسب، وتتطلب جهوداً واسعة على مستوى المؤسسة بدءاً من المسؤولين التنفيذيين، وصولاً إلى مكتب الاستقبال الذي سيكون خط الدفاع الأخير».

وجاءت النتائج على أساس إجابات 800 مشارك من المسؤولين التنفيذيين وصانعي القرارات في قطاع تقنية المعلومات على مستوى العالم.