3 من فتية الكهف ومدربهم.. صار لهم وطن

بومبيام يتلقى هويته الجديدة. أ.ب

حصل ثلاثة من لاعبي كرة القدم الـ12، الذين تم إنقاذهم من كهف في شمال تايلاند الشهر الماضي، ومدربهم، أمس، على الجنسية التايلاندية بعد أن كانوا بلا وطن.

وتسلم مونجخول بومبيام (13 عاماً) وأدول سام - أون (14 عاماً) وبورنتشاي كاملوانج (16 عاماً)، ومدرب الفريق إيكابول شانتاونج (25 عاماً)، بطاقات الهوية التايلاندية من رئيس إحدى المقاطعات، وتم الاعتراف بهم مواطنين تايلانديين، وفقاً لإدارة العلاقات العامة في إقليم تشيانج راي. ولم يكن الأربعة يتمتعون بالجنسية قبل ذلك، لأن آباءهم ليسوا من مواطني تايلاند.

ونظراً لوقوعه على الحدود مع ميانمار ولاوس، وعلى بعد 1000 كيلومتر شمال العاصمة التايلاندية بانكوك، فإن إقليم تشيانج راي يضم قبائل عدة لا جنسية لها.

ويعني حصولهم على الجنسية أن الفريق يمكنه الآن أن يقبل الدعوات التي يتلقاها لزيارة أندية كرة قدم كبرى خارج البلاد.