«أجنحة المكسيك».. تحفة فنية تحط في أبوظبي

صورة

وصل العمل الفني «أجنحة المكسيك»، للنحات الشهير خورخي مارين، إلى العاصمة أبوظبي، بعد جولة عالمية شملت الكويت ومصر وسنغافورة وشنغهاي وغوانزو وهونغ كونغ في الصين، والعاصمة التايلاندية بانكوك، حسب سفارة المكسيك في دولة الإمارات.

وسيستمر عرض العمل الفني في القلب الثقافي للعاصمة الإماراتية بمنطقة السعديات الثقافية في منارة السعديات حتى 31 أكتوبر المقبل. أبدع النحات العالمي مارين هذه التحفة الفنية عام 2010 لتعرض في الأماكن العامة، وأصبحت رمزاً للترويج للمكسيك حول العالم.

وتستمر كل من دولتي الإمارات والمكسيك في تبادل الأنشطة الثقافية، لإبراز نمط الحياة العصري لشعبي الدولتين، ويأمل منظمو الحدث في أن يذّكر عرض تمثال «أجنحة المكسيك» في أبوظبي بالثراء الثقافي الذي يتشاركه الشعبان.

وقال وكيل دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، سيف سعيد غباش: «إن تعزيز وتشجيع الحوار الثقافي المتبادل مع العالم يعدّ من الأولويات الأساسية لدائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، لاسيما في (عام زايد)، إذ نحتفل بالقيم التي تركها لنا الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي كان حريصاً على دعم التسامح والتطور والاحتفاء بالتنوع الثقافي. ويسعدنا في هذا الإطار أن نستضيف التحفة الفنية (أجنحة المكسيك) لتجسد التاريخ والتراث والطموح، وهي صفات مشتركة مع بلدنا».

من جهتها، قالت سفيرة المكسيك لدى دولة الإمارات، فرانسيسكا إليزابيث منديز إسكوبار: «إن الأجنحة ترمز إلى الآفاق الجديدة والعظمة والصعود، وسعت سفارة المكسيك في الإمارات إلى إحضار (أجنحة المكسيك) إلى أبوظبي، لتدعم الشراكة القوية بين البلدين».

ويتكون العمل الفني من جناحين من البرونز، مثبتان على إطار من الحديد فوق ثلاث درجات من الإسمنت، ويمكن لزوار المنحوتة التفاعل معها ومشاركة تجاربهم.

• تعرض في منارة السعديات حتى 31 أكتوبر المقبل.