متحف المستقبل يطلق برنامج مسرّعات يستقطب شركات التقنية العالمية - الإمارات اليوم

لتطوير أساليب مبتكرة ترتقي بتجربة زواره

متحف المستقبل يطلق برنامج مسرّعات يستقطب شركات التقنية العالمية

صورة

أطلق متحف المستقبل، إحدى مبادرات مؤسسة دبي للمستقبل، برنامجاً للمسرّعات، بهدف استقطاب شركات التقنية العالمية، لتطوير أساليب مبتكرة، ترتقي بتجربة زوار المتحف، بالاعتماد على أحدث التقنيات المتطورة.

وأكد الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للمستقبل، خلفان جمعة بلهول، أن متحف المستقبل، الذي أطلقه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، يمثل منارة معرفية، ووجهة مستقبلية، وأن برنامج مسرعات متحف المستقبل يوظّف الشراكات البناءة مع كبرى شركات التقنية المتخصصة في العالم، للوصول إلى تجربة مبتكرة، تطلع زوار المتحف على مستقبل الصحة والتعليم والمدن الذكية والطاقة والنقل، وغيرها من المجالات، عبر الاستفادة من كل الموارد البشرية والإمكانات التقنية والخبرات المتاحة.

وتم اختيار 15 شركة للمشاركة في برنامج مسرعات متحف المستقبل، الذي يستمر لأربعة أسابيع، تحت مظلة مسرعات دبي المستقبل. وستقدم هذه الشركات أفكارها المتعلقة بتوفير تجربة عالمية المستوى، وفريدة من نوعها، لزوار متحف المستقبل، من خلال تطوير حلول مبتكرة لإرشاد زوار المتحف، بالاعتماد على تقنيات الذكاء الاصطناعي والواقع الافتراضي والواقع المعزز، والأجهزة المتطورة القابلة للارتداء.

من جهته، قال رئيس قطاع القيادة الفكرية، الدكتور نوح رافورد: «نرحب بجميع الشركات التي وصلت للمرحلة النهائية من برنامج مسرعات متحف المستقبل، للمشاركة في إثراء تجربة متحف المستقبل، وستسهم الخبرات التي تمتلكها هذه الشركات في ابتكار حلول فريدة لتوفير تجارب متميزة لجميع زوار المتحف».

وينظم متحف المستقبل منذ عام 2014 معارض سنوية مؤقتة خلال القمة العالمية للحكومات في دبي، تركز على الدور الذي ستلعبه التكنولوجيا في المستقبل في مختلف القطاعات، بما في ذلك الخدمات الحكومية والرعاية الصحية وتغير المناخ والأمن الغذائي. ويجري العمل حالياً على بناء متحف المستقبل، ومن المتوقع أن يتم افتتاحه في نهاية عام 2019.

ويعد متحف المستقبل حاضنة مميزة للابتكارات والتصاميم المستقبلية، وسيتحول إلى وجهة عالمية لاستكشاف توجهات وفرص الغد. كما سيمثل المتحف منصة رائدة لاستعراض واختبار أحدث الابتكارات والنماذج الأولية، وسيتضمن مساحة ضخمة لاستضافة الفعاليات ومختبرات للشراكة مع القادة الأكثر إلهاماً في القرن الـ21.

وتشمل قائمة الشركاء في برنامج مسرعات متحف المستقبل شركات عالمية من دول مختلفة، تشمل الولايات المتحدة الأميركية والمملكة المتحدة وأستراليا وكندا وفرنسا وتايوان وسنغافورة والصين، بالإضافة إلى شركات في دولة الإمارات.

• 15 شركة عالمية اختيرت للمشاركة في برنامج مسرعات متحف المستقبل الذي يستمر أربعة أسابيع.

طباعة