ملكة جمال لبنان للمغتربين 2018.. تتسلّم التاج في تايلاند

صورة

تُوّجت راشيل يونان بلقب ملكة جمال لبنان في دول الاغتراب لعام 2018، خلال حفل استضافته مدينة باتايا التايلاندية، مساء الأحد الماضي.

وتعاونت هيئة السياحة في تايلاند مع لجنة ملكة جمال لبنان والمؤسسة اللبنانية للإرسال لاستضافة الحدث. ونقلت المتسابقات الـ11، اللواتي تأهلن للمرحلة النهائية لمسابقة الجمال، إلى تايلاند لمدة خمسة أيام، إذ صوّرت المرحلة الأخيرة من برنامج الأنشطة، وتعد هذه المرة الأولى التي ينظم فيها الحفل النهائي لمسابقة «ملكة جمال لبنان الاغتراب» في تايلاند.

وشهدت المرحلة الأخيرة من المسابقة تنافس المتأهلات الـ11 أمام أفراد لجنة التحكيم بحضور حشد من الشخصيات، والفائزة باللقب العام الماضي، ديما صافي، التي سلمت التاج للملكة الجديدة.

وقضت المتأهلات الـ11 للمرحلة النهائية خمسة أيام، مارسن خلالها العديد من الأنشطة المحلية في باتايا، من ضمنها إطلاق السلاحف في مركز البحوث في باتايا، كما استمتعن بطهي المأكولات التايلاندية والمشاركة بدروس اليوغا وزيارة محمية غابات المنغروف، ومركز الدراسات الطبيعية، وحديقة نونغ نوش التي تعد أكبر حديقة نباتات استوائية في جنوب شرق آسيا. من جهتها، قالت نائب محافظ التسويق الدولي في أوروبا وإفريقيا والشرق الأوسط والأميركتين لهيئة السياحة التايلاندية، سريودا وانابينيوساك: «فخورون بالتعاون مع لجنة ملكة جمال لبنان والمؤسسة اللبنانية للإرسال، لإقامة هذا الحدث للمرة الأولى في تايلاند، إذ تلقّت المسابقة اهتماماً كبيراً من الجماهير العربية في الشرق الأوسط الذي نعدّه سوقاً مهمة بالنسبة لنا، كما أننا نولي اهتماماً كبيراً بتجارب الضيوف من السائحات من المنطقة العربية، لذا فاستضافة هذا الحدث سمحت لنا بالتركيز على هذه الأسواق وتطويرها». وأضافت: «سعدنا باستضافة المتأهلات للمرحلة النهائية للمسابقة، وبتعريفهن بالثقافة التايلاندية، وبالاطلاع على ثقافة لبنان الفريدة بالمقابل. ونأمل أن نستطيع من خلال هذه الشراكة والتعاون المستقبلي كذلك، استضافة عدد أكبر من السياح العرب للتعرف إلى كنوز تايلاند».