(بالغرافيك).. ولايات أميركية ورجال قانون في مواجهة إنتاج أسلحة بالطابعات ثلاثية الأبعاد

صورة

قامت ولايات أميركية عدة برفع دعوى قضائية ضد إدارة الرئيس دونالد ترامب في محاولة لوقف عملية نشر مخططات الأسلحة النارية القابلة للطباعة بشكل ثلاثي الأبعاد 3D من قبل مؤسسة Defense Distributed، حيث انضمت واشنطن وأوريغون ونيويورك ونيوجيرسي وكونيتيكت وبنسلفانيا وميريلاند وواشنطن العاصمة معاً للبحث عن أمر تقييدي وأمر بوقف نشر مخططات الأسلحة ثلاثية الأبعاد القابلة للطباعة.

وتتخوف الولايات من أن هذه المخططات ستسمح للمجرمين بالوصول السهل وغير المقيد إلى الأسلحة النارية، ويأتي هذا الأمر بعد قرار أصدرته وزارة العدل الأميركية اعتبرت فيه أن نشر مخططات الأسلحة التي يمكن صناعتها بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد هو أمر قانوني.

وتعمل مؤسسة Defense Distributed، والتي تتخذ من مدينة أوستن بولاية تكساس مقراً لها على تطوير مخططات الأسلحة النارية الرقمية التي يمكن تحميلها من خلال موقعها وتصنيعها باستخدام طابعة ثلاثية الأبعاد، ويقود المؤسسة كودي ويلسون المتخصص في هذا المجال، والذي أطلق قبل خمس سنوات ما يسميه الآن «عصر البندقية القابلة للتحميل»، وهو العصر الذي يمكن فيه لأي شخص استخدام طابعة ثلاثية الأبعاد لتصنيع سلاح ناري. ويشارك عدد كبير من المحامين في الدعوى، كما طالب أكثر من 20 مدعياً عاماً بالتدخل باسم السلامة العامة والأمن القومي. ويقول النقاد إن السماح بنشر مخططات الأسلحة النارية ثلاثية الأبعاد يشكل انتكاسة لا حدود لها لجهود السيطرة على السلاح في الولايات المتحدة، حيث يمكن لأي شخص لديه المخططات والطابعة ثلاثية الأبعاد صناعة سلاح ناري في منزله.

للإطلاع على إنفوغرافيك توضيحي، يرجى الضغط على هذا الرابط.