اختتام ورشة «الإخراج» وانطلاق «التمثيل» في كلباء - الإمارات اليوم

ضمن تحضيرات مهرجان المسرحيات القصيرة

اختتام ورشة «الإخراج» وانطلاق «التمثيل» في كلباء

التدريبات تأتي ضمن دورة «عناصر العرض المسرحي» التي تقيمها إدارة المسرح سنوياً. من المصدر

اختتمت أول من أمس، في المركز الثقافي في مدينة كلباء فعاليات ورشة الإخراج المسرحي التي نُظمت في إطار الدورة التأهيلية الموسومة «عناصر العرض المسرحي»، التي تقيمها إدارة المسرح بدائرة الثقافة في الشارقة سنوياً في المرحلة التحضيرية لمهرجان كلباء للمسرحيات القصيرة الموجه للهواة.

وبحضور مدير إدارة المسرح ومدير المهرجان أحمد بورحيمة، انطلق برنامج اليوم الختامي للورشة، التي أشرف عليها المخرج الكويتي عبدالله العابر، وشارك فيها أكثر من 40 متدرباً، بتقديم مجموعة من اللوحات الأدائية القصيرة، ترجمت تعدد الأساليب تنوعها، التي تعتمدها مناهج الإخراج المسرحي في الاشتغال على الوسائل التعبيرية التي يتيحها فن المسرح، كما عكست الدور المؤثر الذي تلعبه عناصر مثل الإضاءة والأزياء والموسيقى في بناء وتشكيل وإثراء دلالات وجماليات المشاهد المسرحية.

واختتم العرض الختامي للورشة بتقديم المتدربين الراغبين في المشاركة كمخرجين في الدورة السابعة من مهرجان كلباء للمسرحيات القصيرة، وفاق عددهم 20 مخرجاً ومخرجة، حيث قدم كل واحد منهم اسمه وعنوان النص الذي يستعد لإخراجه والمنافسة به على جوائز المهرجان.

وفي كلمة له بمناسبة الختام، تحدث المشرف على الورشة عبدالله العابر، وهو أستاذ بقسم الإخراج في المعهد المسرحي بالكويت، مثمناً فكرة إقامة دورة تدريبية في عناصرالعرض المسرحي لتأهيل وتحضير المشاركين في مهرجان كلباء للمسرحيات القصيرة، الذي يمثل منصة لاكتشاف وصقل هواة المسرح، ودعا العابر المشاركين إلى «اغتنام الفرصة لتطوير إمكاناتهم الإبداعية وإبرازها». كما استعرض العابر أبرز ما تطرقت إليه الورشة التي استمرت 10 أيام، وأشاد بمواظبة المشاركين وحرصهم على الحضور والتفاعل، مشدداً على ضرورة أن يعي كل واحد منهم أنه «في بداية الطريق وعليه تعلم الكثير واكتساب المزيد من الخبرات، ولكن بحب وشغف وقناعة».

وفي الختام قدم أحمد بورحيمة شهادة شكر وتقدير لمشرف الورشة، كما قدم شهادات المشاركة للمتدربين.

كما انطلقت مساء أمس، ورشة «التمثيل المسرحي» التي يشرف عليها الممثل الكويتي عبدالله التركماني وتستمر لـ10 أيام.

طباعة