دعا المصممين بالدولة للمشاركة في مشروع «ديزاين 100»

«حيّ دبي للتصميم» يطلق «لنصمّم للخير»

صورة

أعلن «حيّ دبي للتصميم» عن إطلاق «لنصمّم للخير»، وهو مشروع يهدف إلى تعزيز الترابط في مجتمع التصميم من خلال التعاون الإبداعي الذي يدعم ويشجع التغيير الاجتماعي داخل الإمارات.

ويقوم المشروع على ثلاث ركائز رئيسة، هي: «التصميم من أجل تهيئة المساحات» الذي يهدف لإعطاء الأولوية لحلول التصميم التي تشجع الإبداع والتعاون في البيئات العامة، و«التصميم المستدام» وينص على أن حلول التصميم المقدمة يجب أن تزيد من القيمة الاقتصادية والاجتماعية والبيئية على المدى البعيد، و«التصميم من أجل التمكين» الذي ينص على أن حلول التصميم المقدمة يجب أن تمكّن الناس وتتحدى التصورات القائمة.

وتعليقاً على إطلاق المشروع، قال الرئيس التنفيذي لحيّ دبي للتصميم، محمد سعيد الشحي إن «التصميم يقدم حلولاً لمختلف المشكلات، ومن خلال قوة التصميم يمكننا تحقيق أثر إيجابي على المجتمعات بشتى أنواعها، وقد أثبت التعاون أيضاً أنه يساعد على تحقيق قدر أكبر من الإبداع والحلول المتطورة، ويعتمد قرارنا في حيّ دبي للتصميم لإطلاق مبادرة (لنصمّم للخير) على هذه الأساسيات، ونحن واثقون بأن مثل هذه الفعاليات ستجعل من مجتمع التصميم المحلي مجتمعاً فاعلاً في دعم وتشجيع التغيير الاجتماعي».

وفي إطار برنامج «لنصمّم للخير»، سيتم خلال عام 2018 طرح مشروعين، الأول بعنوان «الشبكة» وهو تعاون بين مبادرة فاطمة بنت محمد بن زايد والمصممة الإماراتية روضة الشامسي، حيث قام حي دبي للتصميم بتكليف الشامسي بتصميم ثلاثة هياكل تظليل لحي دبي للتصميم، والتي ستنتجها النساء الأفغانيات من خلال مشروع فاطمة بنت محمد بن زايد، وسيستفاد من العائدات لتعليم النساء ومساعدتهن على مواصلة تطوير وتعزيز مهاراتهن، وسيتم عرض الهياكل الثلاثة خلال أسبوع دبي للتصميم في نوفمبر 2018، ومن ثم بشكل دائم في حي دبي للتصميم.

أما في المشروع الثاني «ديزاين 100»، فدعا حيّ دبي للتصميم مصممين من جميع أنحاء دولة الإمارات لتصميم قطعة من الأثاث أو أداة وظيفية، حيث ستقوم لجنة التحكيم المختارة باختيار القطعة الفائزة التي سيتم إنتاج 100 قطعة منها من خلال حيّ دبي للتصميم بالتعاون مع الشريك العلمي المجلس الأميركي لتصدير الأخشاب الصلبة، وبيعها لعامة الناس خلال أسبوع دبي للتصميم. وسيتم تخصيص جميع عائدات البيع لدبي العطاء من أجل تخفيف معاناة اللاجئين السوريين. للمزيد من المعلومات يرجى زيارة www.dubaidesigndistrict.com

وفي عام 2016، قدم حيّ دبي للتصميم مع نقاش غاليري، معرضاً فنياً تم فيه توزيع 100 مجسم على هيئة غنمة باسم «شيك شيب» حول الحيّ لتمثل العطاء والخير، وقد شارك في هذا المشروع العديد من الشركاء المبدعين في الحي، بمن فيهم All Things Mochi وآية البيطار وفادي سريّ الدين وMonogram وSauce الذين ساعدوا على تصميم مجسمات الأغنام. وقد تم منح جميع عائدات المزاد العلني للمجسمات إلى مؤسسة الجليلة الخيرية.

يعدّ حي دبي للتصميم، العضو في مجموعة تيكوم، وجهة متخصصة في قطاع التصميم. وتم إنشاء حي دبي للتصميم لتوفير مقر مثالي للأعداد المتزايدة من المصممين والمبدعين والفنانين في المنطقة، كما أصبح الحي مركزاً حيوياً للابتكار. ويقع حي دبي للتصميم في قلب مدينة دبي، وهو على بُعد دقائق فقط من مول دبي، ويوفر منصة مناسبة للأفراد والمهنيين للتعاون والإبداع.

• المشروع يهدف إلى تعزيز الترابط في مجتمع التصميم من خلال التعاون الإبداعي الذي يدعم ويشجع التغيير الاجتماعي داخل الإمارات.