الشيخة فاطمة بنت مبارك: «الموسوعة» تعزز دور المرأة الريادي في مختلف المجالات

«موسوعة المرأة الإماراتية».. تأريخ لإنجازات وشراكة في بناء الوطن

جانب من ورشة العمل التي حملت عنوان «تمكين المرأة الإماراتية في القطاع المصرفي». الإمارات اليوم

أكدت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة (أم الإمارات)، أن تدشين المرحلة الثانية من مشروع موسوعة المرأة الإماراتية (بوابة المستثمرين)، جاء لتأكيد دورنا جميعاً في تفعيل المسؤولية المجتمعية، الذي يحتم علينا وضع الأطر التي تسهم في دعم مشروعات تمكين المرأة والتحليق بها إلى أعلى، لضمان الحفاظ على دور المرأة الريادي في مختلف المجالات، لتصبح المرأة الإماراتية شريكاً حقيقياً فاعلاً في برامج وخطط التنمية المستدامة بالدولة.

وأشارت سموها إلى أن المرأة الإماراتية حققت العديد من الإنجازات والمكاسب المتميزة، في إطار النهج الذي رسمته القيادة الرشيدة، وحظيت قضاياها باهتمام مجتمعي كبير، من خلال وضع استراتيجيات لتمكين وريادة المرأة، موضحة أن موسوعة المرأة الإماراتية تعد خطوة مهمة وداعمة، لرصد تكامل الأدوار لجهود المؤسسات الحكومية والخاصة ومؤسسات المجتمع المدني، لتحقيق الاستراتيجية الوطنية لتمكين وريادة المرأة الإماراتية، ولإبراز دور المرأة وتنمية قدراتها وصقلها وتمكينها في كل المجالات.

ودعت «أم الإمارات» جميع المؤسسات إلى ضرورة تضافر الجهود، وتكامل الأدوار بين المؤسسات بمختلف القطاعات، لتعزيز ما حققته المرأة الإماراتية من إنجازات ومكاسب، والمساعدة في تمكين المرأة الإماراتية.

وأعربت «أم الإمارات» عن أملها أن تحقق هذه الموسوعة الطموحات التي وضعت من أجلها، وأن تعمل على تعزيز دور المرأة الريادي في مختلف المجالات، بحيث تصبح المرأة الإماراتية شريكاً حقيقياً فاعلاً في برامج وخطط التنمية المستدامة بالدولة.

وأكدت مديرة الاتحاد النسائي العام، نورة خليفة السويدي، أن المرأة الإماراتية سجلت حضوراً فاعلاً في كل المجالات، وأثبتت جدارتها بالدفع بمسيرة التنمية المستدامة، فجاءت توجيهات «أم الإمارات» بإطلاق موسوعة المرأة الإماراتية في أبريل من هذا العام، لاستحداث أرشيف وطني إلكتروني، يكون بمثابة مرجعية رئيسة لمتخذي القرار والجهات والباحثين والمهتمين بكل قضايا وشؤون المرأة الإماراتية.

وأوضحت نورة خليفة السويدي أن «بوابة المستثمرين» تعد جزءاً لا يتجزأ من مشروع موسوعة المرأة الإماراتية، التي نسعى من خلالها إلى خلق فرص للحصول على دعم وتمويل المشروعات من قبل القطاع الخاص، من منطلق تنفيذ مبدأ المسؤولية المجتمعية الداعمة لمبادرات وبرامج ومشروعات تمكين المرأة.

ويستعد الاتحاد النسائي لإطلاق «موسوعة المرأة الإماراتية»، عبر موقعه الإلكتروني في 28 أغسطس المقبل، الذي يصادف يوم المرأة الإماراتية، الذي أقرته سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، ويسبق هذا الإطلاق عقد ورش متنوعة، للتعريف بأهمية الموسوعة التي ستنقل تاريخ وإنجازات المرأة الإماراتية عبر تطبيق إلكتروني.

ونظم الاتحاد، أمس، ورشة عمل تحت عنوان «تمكين المرأة الإماراتية في القطاع المصرفي»، وأكدت مديرة مركز التطوير والإبداع والابتكار في الاتحاد، المهندسة غالية المناعي، أن هذه الموسوعة الإلكترونية ستعمل على تعريف المجتمع الإماراتي وكل من يتابع إنجازات الاتحاد بالمرأة الإماراتية، التي تدخل اليوم كل المجالات بكل قوتها، وقالت المهندسة غالية إن عدد المشاركين في الموسوعة تجاوز 100 جهة رسمية على الصعيد المحلي والاتحادي، ومؤسسات المجتمع المدني، وبلغ عدد الشخصيات النسائية المشاركة أكثر من 40 ألف شخصية نسائية.

وكشفت أخصائي دائرة الرقابة على البنوك/‏ المصرف المركزي، نورة البستكي، أن إحصاءات المواطنين العاملين بالقطاع المصرفي عام 2017، تؤكد أن أكثر من 6000 امرأة إماراتية موجودة في القطاع المصرفي.

وأضافت أن الموسوعة تنقسم إلى ثلاثة محاور رئيسة: «المحور الأول هو التركيز على الاستراتيجية الوطنية لتمكين وريادة المرأة 2015-2021، التي تتماشى مع رؤية الحكومة، والمحور الثاني هو إدارة المحتوى، الذي يتضمن العديد من الموضوعات والصور والفيديوهات والإصدارات المعنية بقضايا المرأة، أما المحور الثالث فيدور حول الشخصيات النسائية، من خلال تسليط الضوء على صاحبات الأثر في المجتمع الإماراتي».

إنجازات ملموسة

عمل الاتحاد النسائي العام، منذ تأسيسه عام 1975، على رسم السياسات، ووضع البرامج والمبادرات والخطط الاستراتيجية، حيث تم تدشين أول استراتيجية على مستوى دول الخليج لتقدم المرأة في عام 2002. وتضمنت ثمانية محاور رئيسة: التعليم، الصحة، التشريع، البيئة، الإعلام، الاقتصاد، التمكين الاجتماعي، التمكين السياسي، واتخاذ القرار.

وبعد مرور أكثر من عقد، ارتأى الاتحاد النسائي العام ضرورة تحديث الاستراتيجية، لتتوافق مع المستجدات الحالية، وتتماشى مع رؤية الحكومة 2021. فأطلقت «أم الإمارات» الاستراتيجية الوطنية لتمكين وريادة المرأة الإماراتية 2015-2021، والتي يسعى الاتحاد النسائي العام مع الشركاء - من خلالها - إلى رفع مؤشرات التنافسية الدولية بتمكين المجتمع عن طريق المرأة.

نورة السويدي:

«المرأة الإماراتية أثبتت جدارتها بالدفع بمسيرة التنمية المستدامة».

غالية المناعي:

«الموسوعة الإلكترونية ستعرف بإنجازات المرأة الإماراتية».

• 6000 امرأة إماراتية في القطاع المصرفي.

• 40 آلاف شخصية نسائية مشاركة في الموسوعة.

• 100 جهة رسمية محلية واتحادية مشاركة في الموسوعة.