«الثقافة والسياحة» تختم مشاركتها في «سوق عكاظ التاريخي» - الإمارات اليوم

«الثقافة والسياحة» تختم مشاركتها في «سوق عكاظ التاريخي»

582

اختتمت دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي مشاركتها بنجاح في النسخة الـ12 من مهرجان سوق عكاظ التاريخي، الذي أنهى فعالياته، أخيراً، في محافظة الطائف بالمملكة العربية السعودية.

وتجاوز عدد زوار جناح دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، المقام في جناح الحي العربي، الـ10 آلاف زائر يومياً، حيث شكلت الحرفيات الإماراتيات المشاركات في السوق نقطة جذب رئيسة لزوار المهرجان، الذي تنظمه الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في المملكة العربية السعودية، حيث قدمنّ عروضاً حية لمهارات اشتهرت بها المرأة الإماراتية في العديد من الصناعات، لاسيما حياكة «السدو» المدرج على قائمة اليونسكو للتراث الثقافي غير المادي للبشرية، وهو فن حياكة الصوف لإنتاج بيوت الشعر والأبسطة المختلفة، إلى جانب أعمال «الخوص» من سعف النخيل المجفف، وتشكيل منتجات مختلفة تستخدم في الحياة اليومية، مثل السلال وأغطية الطعام والمهفات وغيرها. كما عرضن العديد من المنتجات المطوّرة من مواد تقليدية تلبي الاحتياجات المعاصرة، إلى جانب الملابس التقليدية التراثية والبخور والتلي.

وقال مدير إدارة التراث المعنوي في دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، سعيد حمد الكعبي: «تكتسب مشاركتنا في المحافل التراثية في المملكة العربية السعودية الشقيقة أهمية خاصة، نظراً إلى التقارب الثقافي والتاريخي بين البلدين، إذ تحظى مشاركتنا بترحيب وتفاعل كبير من قبل الأشقاء في السعودية، فقد لمسنا من زوار (سوق عكاظ) اهتماماً كبيراً بالتراث الإماراتي بمختلف أشكاله، وقد أسعدنا أن نعرض نتاج الحرفين ومهاراتهم في تشكيل منتجات عالية الجودة من مواد أولية».

من جهة أخرى، أحيت فرق الفنون الشعبية عدداً من فنون الأداء أمام الجمهور، بما فيها المدرجة على قائمة اليونسكو للتراث الثقافي غير المادي للبشرية، وهي الرزفة والعازي، إلى جانب فن اليولة.

أبوظبي - الإمارات اليوم

عدد زوار الجناح الإماراتي تجاوز الـ10 آلاف زائر يومياً.

من المصدر

طباعة