زياد الرحباني من «بيت الدين»: أنا برازيلي

زياد الرحباني يكشف عن قميص البرازيل. أ.ف.ب

قطع الفنان اللبناني زياد الرحباني عزلة استمرت لأكثر من عامين ونصف العام، واعتلى مسرح بيت الدين برفقة فرقة هي الأضخم في تاريخ المهرجانات الصيفية. وافتتح الرحباني موسم بيت الدين بحفل حمل عنوان «ع بيت الدين»، أمام جمهور قارب الـ10 آلاف شخص، ضمن مهرجانات تقام سنوياً في قصر الأمير بشير الشهابي، في بلدة بيت الدين الجبلية جنوب شرق بيروت. وامتلأت مدرجات المسرح بجمهور تواق إلى مشاهدة الرحباني، فيما غصت الأسطح والشرفات المجاورة للمسرح بمتابعين لم يتسن لهم قطع التذاكر التي نفدت من الأسواق.

وأمام حضور تقدمه بعض الشخصيات السياسية والاجتماعية والإعلامية جلس زياد وراء البيانو، ليعزف وليقدم الأغنيات السياسية الساخرة، رغم إصراره على ترديد عبارة «ممنوع السياسة».

وخلال الحفل أعرب زياد عن تشجيعه لمنتخب البرازيل لكرة القدم، رغم خروجه من كأس العالم، وكشف عن قميص البرازيل الأصفر الذي يرتديه تحت ثيابه.

وكان الرحباني قد أعلن أواخر يونيو الماضي عودة العلاقات إلى طبيعتها مع والدته فيروز، بعد قطيعة دامت سنوات، كما أعلن حفلاً لفيروز العام المقبل، بعد سوء تفاهم وقع بينهما على خلفية إعلانه عن موقفها السياسي.