«دبي للتصميم» يطلق «الحياة على المريخ»

صورة

أعلن معهد دبي للتصميم والابتكار عن إطلاق ورشة التصميم المكثّفة التي يطلقها معهد دبي للتصميم والابتكار بعنوان «الحياة على المريخ»، تماشياً مع «مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ»، الهادف لبناء أول مستوطنة بشرية على الكوكب، وتستمر الورشة ثلاثة أيام اعتباراً من 15 يوليو الجاري، بإشراف رافي تشاكريان، المصمم المختصّ في مجال الصناعات الفضائية الجوية، والباحث وعضو الهيئة التدريسية في معهد دبي للتصميم والابتكار. وتهدف هذه الفعالية إلى تعليم المشاركين كيفية تطوير مفاهيم السكن على سطح الكوكب الأحمر، وإيجاد تصورات ومقترحات مبتكرة لتصاميم مستعمرات في الفضاء مستدامة تمكّن الإنسان من العيش وبناء حضارة جديدة في الفضاء الخارجي. كما تتيح أيضاً التعلم من المعارف المكتسبة في رحلات الفضاء وتكييفها لتحسين مستوى الحياة على الأرض.

وقال رافي تشاكريان: «هنالك حاجة ماسّة إلى العقول المبدعة لتصميم ومعالجة التفاعلات بين الإنسان والأدوات والتكنولوجيا التي سيستخدمها والبيئات التي سيعيش فيها، لاسيما الفضاء الخارجي. وبما أن عدداً قليلاً من المؤسسات العلمية حول العالم تقدم معلومات حول هذا الموضوع، وأن التصميم لم يدخل بعد إلى عالم الفضاء بشكل واضح؛ فإنه من الرائع أن يقوم معهد دبي للتصميم والابتكار بملء هذه الفجوة، حيث سنكون المؤسسة الأولى من نوعها التي تركز على تلك الحاجة بشكل أكاديمي ومعالجتها من منظور تصميمي».

وتهدف هذه الورشة التي تُقام ضمن الحرم الجامعي لمعهد دبي للتصميم والابتكار في حي دبي للتصميم، إلى تعليم الطلاب مهارات البحث والتحليل وكيفية مضافرة العلوم والهندسة المعمارية والفنون والعديد من التخصصات الأخرى مع التصميم لمناقشة مفهوم الحياة على الكوكب الأحمر.