سحب دراستين عن معالجة مرضى السرطان بـ «القصبات الهوائية» - الإمارات اليوم

سحب دراستين عن معالجة مرضى السرطان بـ «القصبات الهوائية»

سحبت مجلة «زي لانسيت» العلمية البريطانية دراستين للجراح الإيطالي، باولو ماشياريني، عن استخدام قصبات هوائية لمساعدة مرضى مصابين بالسرطان. وقالت الصحيفة إنها تمثل «خطأ علمياً». وأوضحت الصحيفة أن الرئيس الجديد لمعهد كارولينسكا، أوليه بيتر أوتيرسن، طالب بهذا السحب بعد أن كلف مجموعة خبراء بدراسة مضمون المادتين العلميتين.

وكان فريق من الباحثين، تحت إشراف ماشياريني، الذي كان يعمل آنذاك في معهد كارولينسكا باستوكهولم، زرع لمرضى مصابين بسرطان المريء قصبات هوائية اصطناعية، صنعت بشكل يلائم كل حالة على حدة. وتبين في ما بعد أن الكثير من المرضى الذين أجريت لهم الجراحة توفوا بعد وقت قصير من التدخل الجراحي.

وطالت فضيحة ماشياريني دوائر واسعة وصلت إلى جائزة نوبل نفسها، حيث وظف معهد كارولينسكا، الذي يبت فيه 50 خبيراً محلفاً سنوياً بشأن الشخصية التي ستحصل على جائزة نوبل للطب، الجراح الإيطالي عام 2010 قبل أن يفصله عام 2016. واضطر عضوان بلجنة نوبل للطب إلى الاستقالة من هذا المنصب، بعد الضغوط التي تعرضا لها بسبب عدم اتخاذ الإجراء اللازم إزاء ماشياريني، رغم ظهور شبهات حوله بعد حالات الوفاة.

 

طباعة