اكتشاف بقايا ديناصور يعود إلى 210 ملايين سنة - الإمارات اليوم

اكتشاف بقايا ديناصور يعود إلى 210 ملايين سنة

اكتشف علماء بقايا أقدم ديناصور عملاق معروف في شمال غرب الأرجنتين، وهو ديناصور نباتي له أربع أرجل، وعنق متوسط الطول، وذيل طويل. وقال الباحثون إن طول الديناصور، الذي أُطلق عليه اسم «إنجنتيا برايما» وتعني «العملاق الأول»، يصل إلى 10 أمتار، ويزن نحو 10 أطنان، وإنه عاش قبل نحو 210 ملايين عام خلال العصر الترياسي.

ويعد «الإنجنتيا» عضواً قديماً في مجموعة ديناصورات تعرف بـ«السوروبود»، التي شملت بعد ذلك أكبر مخلوقات برية عاشت على الأرض، بما في ذلك أرجنتينوسورس والدريدنوتس والباتاجوتيتان، التي كانت تعيش في منطقة باتاجونيا.

وقالت عالمة الحفريات، سيسيليا أبالديتي، من جامعة سان خوان الوطنية في الأرجنتين وكبيرة الباحثين في الدراسة التي نُشرت أمس: «نرى في إنجنتيا برايما أصلاً للعملقة، والخطوات الأولى نحو ظهور ديناصورات السوروبود بأوزان تصل إلى 70 طناً بعده بأكثر من 100 مليون عام، مثل تلك التي عاشت في باتاجونيا».

ولم تكن أرجل «الإنجنتيا» عمودية الشكل مثل ديناصورات السوروبود التي ظهرت لاحقاً، كما كانت أعناقها أقصر. وتعد «السوروبود» من أطول الحيوانات أعناقاً على الإطلاق مقارنة بطول الجسم. ويعتقد العلماء أن الديناصورات ظهرت لأول مرة في أوائل العصر الترياسي، أي قبل 230 مليون عام تقريباً. وكانت الديناصورات الأولى صغيرة الحجم بعكس الديناصورات العملاقة التي عاشت في العصرين الجوراسي والطباشيري اللاحقين. وكان العلماء يظنون في البداية أن الديناصورات العملاقة ظهرت قبل 180 مليون عام تقريباً.

 

طباعة