<![CDATA[]]>
<

الإنجليز يشجعون فريقهم اليوم بـ"الصدرية"

الهدف هو مؤازرة المنتخب الإنجليزي للتتويج بأول كأس عالم له منذ عام 1966.أما الوسيلة فهي تقليد مدرب الفريق جاريث ساوثجيت بارتداء صدرية خلال مباراة إنجلترا أمام كرواتيا اليوم في الدور قبل النهائي بالبطولة.

قد يرى البعض أن الفكرة تنطوي على مغالاة لكن بعض مشجعي إنجلترا يريدون الاحتفاء اليوم بساوثجيت الذي اعتاد قيادة الفريق من مقاعد البدلاء خارج الملعب مرتديا صدرية وقميصا وسروالا طويلا ورابطة عنق.

وقال شهود إنهم رأوا أكثر من عشرة مشجعين لإنجلترا متوجهين إلى موسكو من مطار هيثرو وكانوا يرتدون صدرية باللون الأزرق الداكن على قمصان.  وأوضح متجر للتجزئة أن مبيعات الصدريات ارتفعت في بريطانيا منذ انطلاق كأس العالم الشهر الماضي.

وقالت متحدثة باسم متجر ماركس آند سبنسر الشهير "أناقة جاريث على مقاعد البدلاء جعلت الصدريات تكتسب شهرة بين زبائننا وارتفعت المبيعات إلى مثليها منذ بدء كأس العالم".  وأطلق المشجعون وسم (هاشتاج) #ويستكوت ونزداي للترويج لفكرة ارتداء الصدرية اليوم.