مثلجات وعصائر لحيوانات " الجيزة" في مصر

صورة

دب روسي أسود يحاول ترطيب جوفه ويشرب من زجاجة عصير مجمد، وقرود بابون تهرب باحثة عن مكان ظليل وغيرها من المشاهد لحيوانات في حديقة حيوان قديمة في مصر تعاني من وطأة موجة حر شديدة تضرب البلاد.

وكثفت حديقة حيوان الجيزة، التي افتتحت في القرن ال19، جهودها لمساعدة الحيوانات على مواجهة لهيب الجو في ظل درجات حرارة مرتفعة للغاية تتجاوز‭‭‭ ‬‬‬40 درجة مئوية في القاهرة وأجزاء أخرى من البلاد.

وقال رئيس الإدارة المركزية لحديقة الحيوان الدكتور محمد رجائي  إنه تم  اتخاذ ثلاثة إجراءات لحماية الحيوانات من الحر الشديد وهي تغيير نظامها الغذائي وإصلاح المرافق في مناطق سكنها وتغيير برامجها اليومية.

وتقديم الفاكهة المجمدة ،وبحيرات المياه والثلج  وأعرب زوار حديقة الحيوان عن سعادتهم لرؤية الحيوانات وهي تتناول وجبات خفيفة باردة.

وكانت حديقة حيوان الجيزة في السابق بين جواهر التاج في صفوف حدائق الحيوانات الأفريقية. لكنها واجهت مشاكل في السنوات الأخيرة. وكان الخديوي إسماعيل قد أصدر التكليف الخاص بإنشاء الحديقة وافتتحت في عام 1891 لعرض الزهور المستوردة والنباتات الغريبة ولتصبح معرضا ضخما للحياة البرية الأفريقية.

 لكنها تمضي في مسار انحدار وتراجع بطئ منذ سنوات. ويشتكي الناشطون في مجال حقوق الحيوان منذ سنوات من أن أقفاص الحيوانات على الطراز الفيكتوري صغيرة وقذرة وأن حراس حديقة الحيوان لا يعرفون سوى القليل عن صحة الحيوان. وبعض الأقفاص يشبه أقفاص العرض أكثر من كونها منازل مخصصة للحيوانات