«توفور 54» تنشر لقطات حصرية من كواليس «سباق 3» - الإمارات اليوم

خامس إنتاج سينمائي هندي ضخم يتم تصويره في أبوظبي

«توفور 54» تنشر لقطات حصرية من كواليس «سباق 3»

الاعلان الترويجي للفيلم. أرشيفية

كشفت «توفور 54» المنطقة الحرة الرائدة لصناعة المحتوى في العاصمة أبوظبي، أمس، عن فيديو حصري من كواليس تصوير مشاهد فيلم «سباق 3» في أبوظبي، الذي يمكن مشاهدته عبر قناتها على «يوتيوب».

سلمان خان: «حظينا بالدعم والاهتمام اللازم، وحقيقة كانت تجربتي في أبوظبي في غاية الروعة، ولم أواجه أية صعوبات».

ويتضمن الفيديو مقابلات حصرية مع أفراد طاقم العمل بمن فيهم النجم البوليوودي سلمان خان، حيث يتحدثون عن تجربتهم أثناء تصوير فيلم «سباق 3» في إمارة أبوظبي خلال وقت سابق من العام الجاري، والذي يعتبر أحدث أجزاء سلسلة فيلم الحركة الشهير «سباق».

وأثناء حديثه، قال سلمان خان، الذي قام بتصوير فيلمه السابق «تايغر زيندا هاي» في أبوظبي خلال العام الماضي: «لقد حظينا بالدعم والاهتمام اللازمين، وحقيقة كانت تجربتي هنا في أبوظبي في غاية الروعة، ولم أواجه أية صعوبات»، وهو ما أكده أيضاً مخرج الفيلم ريمو دي سوزا، قائلاً: «تزخر أبوظبي بمعالم بارزة ومواقع تصوير رائعة. توافرت لدينا جميع المقومات اللازمة لتصوير الفيلم هنا في أبوظبي، وبالطبع قدمت (توفور 54) أشكال الدعم كافة».

يُذكر أنه تم تصوير فيلم «سباق 3» في مواقععدة بإمارة أبوظبي على مدار 23 يوماً. ويتضمن فيديو ما وراء الكواليس لقطات حصرية لنجوم الفيلم أثناء تواجدهم في أبرز معالم أبوظبي، بما فيها «قصر الإمارات»، «ياس فايسروي أبوظبي»، المقر الرئيس لـ«شركة فالكون لخدمات الطيران»، «برج ليف»، منطقة مصفح، صحراء ليوا، «حديد الإمارات»، أبراج «نيشن تاورز»، و«مركز أبوظبي الوطني للمعارض». وكان «قصر الإمارات» مقراً للنجم العالمي أنيل كابور أثناء تصوير الفيلم بأبوظبي، وقد أعرب عن ارتياحه الشديد بإقامته في أبوظبي، لاسيّما وأن هذه هي الزيارة الثالثة له للعاصمة الإماراتية.

وباتت أبوظبي الموقع المثالي لتصوير أفلام الحركة لمخرج الحركات الخطرة الهوليوودي المعروف توم ستروثرز، الذي عاد مرة أخرى إلى الإمارة بعد إخراجه فيلم «تايغر زيندا هاي» في العام الماضي. وقد حظي ستروثرز بدعم القوات المسلحة الإماراتية في تصوير مشاهد الحركة المثيرة، لاسيّما وأن فيلم «سباق 3» اعتمد على معدات وتجهيزات ثقيلة مثل طائرة هليكوبتر مستعارة من «شركة فالكون لخدمات الطيران» والسيارات الرياضية بوغاتي فيرون وفيراري أثناء تصوير مشاهد السباق المعقدة في صحراء ليوا بعدسة كاميرا المخرج العبقري ستروثرز.

وفي معرض حديثه عن أهمية موقع التصوير باعتباره جزءاً لا يتجزأ من الفيلم، قال أنيل كابور «تمتلك أبوظبي إمكانات كبيرة، كما أن صحراءها الخلابة تزخر بكثبان رملية ساحرة تعزز من جاذبيتها كموقع مثالي للتصوير، ما أضاف طابعاً مميزاً على مشاهد الحركة بالفيلم». وكانت القوات المسلحة الإماراتية قد وفرت الدعم اللازم لطاقم عمل الفيلم من خبرات ومعدات عسكرية شملت طائرة هليكوبتر من طراز بلاك هوك وشاحنات أوشكوش، إلى جانب مركبات عسكرية من فئة NIMR ومركبات الهامفي العسكرية. ويُعد «سباق 3» الجزء الثالث من سلسلة الأفلام الشهيرة «سباق» وهو من إنتاج شركتي «سلمان خان للإنتاج السينمائي» وتيبس للصناعات، وهو أحد أهم الأفلام البوليوودية خلال عام 2018 حيث تجاوزت إيراداته المحلية في الهند حاجز الـ80 مليون روبية خلال ثاني أسبوع من طرحه في صالات العرض. ويعتبر الفيلم خامس إنتاج سينمائي هندي ضخم يتم تصويره في أبوظبي.

طباعة