<![CDATA[]]>

ناتالي دورمر تدخل عالم الكتابة السينمائية

دورمر بدأت كتابة السيناريو عام 2009. أرشيفية

بعد مخاض طويل أطلقت الممثلة الإنجليزية ناتالي دورمر أحدث أفلامها «إن داركنس» الذي عكفت على كتابته نحو 10 سنوات، وتقوم أيضاً بدور البطولة فيه. واشتهرت دورمر بأدوارها في فيلم «جيم أوف ثرونز» والمسلسل التلفزيوني «ذا تودرز»، وسلسلة أفلام «ذا هانجر جيمز»، وهي في فيلمها الجديد تقدم دور عازفة البيانو الكفيفة صوفيا التي تقودها حاسة السمع لمعرفة ملابسات مقتل جارها، وهو الحادث الذي يقودها لعالم مظلم من حرب المجرمين.

وتقول دورمر (36 عاماً) إنها بدأت في كتابة السيناريو عام 2009، لكن الأمور تغيرت في السينما منذ ذلك الحين مع إسناد دور البطولة للنساء بشكل أكبر في أفلام مثل «بلاك سوان» و«ذا جيرل ويز ذا دراجون تاتو».

واشتركت دورمر في كتابة الفيلم مع خطيبها أنتوني بيرن الذي يتولى الإخراج. ويتشارك الاثنان أيضاً إنتاج الفيلم. وعن عملها لأول مرة خلف الكاميرا قالت دورمر : «هي تجربة مختلفة تماماً عن الوقوف أمام الكاميرا». وأضافت: «أتابع وأتداخل مع كل شخص يقوم بعمله في هذه الغرفة، وهو ما يختلف كلياً عن أن أكون ممثلة فقط».