«عين على العالم».. يستكشف جماليات العالم - الإمارات اليوم

«حوار الثقافات» تنقله كاميرات تلفزيون الشارقة

«عين على العالم».. يستكشف جماليات العالم

صورة

يصحب برنامج «عين على العالم» مشاهدي تلفزيون الشارقة، مساء كل ثلاثاء، وعلى مدار 30 دقيقة، في رحلة شائقة حول العالم، ليعرّفهم بأبرز ما تشتهر به المدن والمناطق في مختلف الدول من معالم، وأماكن، وعادات، وتقاليد، وما تنظمه من فعاليات، ومهرجانات، ومناسبات، في قالب يجمع بين المتعة والتشويق يناسب أفراد الأسرة كافة.

ويعتمد البرنامج، الذي يقدمه غدير المعيني ولمياء المازمي، على تقديم تقارير مصوّرة يعدّها مراسلو تلفزيون الشارقة في مختلف دول العالم، تعكس في جماليتها مشاهد من الأحداث والأماكن المميزة التي تشتهر بها هذه الدول، ليتسنّى للمشاهدين اكتشاف جوانب متنوعة من كل بلد، فضلاً عن نقل زيارات لعدد من الأماكن السياحية والتاريخية، والأسواق الشعبية والعصرية، ورصد ما تنفرد به حياة السكان في تلك الدول من تفاصيل اجتماعية وخصوصية ثقافية.

ومن فرنسا، وسويسرا، واليونان، إلى المغرب، والولايات المتحدة، والصين، وسنغافورة، وكوريا الجنوبية، مروراً بإثيوبيا وجيبوتي وأوغندا، يشكّل مراسلو البرنامج شبكة من الإعلاميين المتميزين الذين يبحثون عن كل ما يشد المشاهد، ويغني تجاربه السياحية والمعرفية والثقافية، من خلال مواكبة إعلامية وجهد كبير يبذل في سبيل الكشف عن جماليات البلدان وروعة الثقافات التي تمتاز بها الدول.

ويستعرض البرنامج، الذي يأتي من إخراج رائد عبيد، وإنتاج وتنفيذ سهام شريف، أسرار المعالم السياحية والمواقع التاريخية للمناطق التي يزورها، حيث يتعرف المشاهد في أحد تقارير البرنامج على قرية «سيتنيل دي لاس بوديجاس»، التي تعد واحدة من بلديات مقاطعة قادس الإسبانية، التي تقع في منطقة الأندلس في الجنوب، والتي بناها الموحدون أيام الحكم الإسلامي للأندلس.

ويتطرق التقرير إلى إبراز ما تتمتع به المدينة من جماليات، تتمثل في المساحات الطبيعية، والتصميمات المعمارية التي شيدها السكان بين الممرات الجبلية، وعلى امتداد الشريط الساحلي لنهر تريخو، كما يبيّن التقرير ما تتميز به القرية عن بقية قرى ومدن الأندلس، في احتوائها على بيوت مشيدة تحت الصخور العملاقة تمتد على شطري نهر بوادا البوركون، في مزيج خلاب يجمع جمال الطبيعة بالتصاميم المعمارية الحديثة.

ويقدم الموسم الجديد رحلة استكشافية إلى جسر «سكاي ووك»، الذي يعدّ أطول جسر للمشاة في العالم، وتم افتتاحه العام الماضي، في جبال الألب في سويسرا، ليتسنى للمشاهدين اكتشاف مناظر جمالية تحبس الأنفاس، في مكان يعتبر الوصول إليه بالسيارات غير متاح، فالزائر الذي يرغب في الذهاب إلى الجسر، يحتاج إلى مروحية صغيرة لتنقله بداية إلى كوخ «أوروبا هوتي»، الواقع على ارتفاع 2200 متر، والذي يعتبر محطة الاستراحة الوحيدة للمشاة في أعالي جبال الألب في منطقة «راندا» جنوب غربي سويسرا، المعروفة بممرات ومنحدرات جبلية قاسية ومتعرجة ينبغي السير فيها لأكثر من ساعة للوصول. ويقف البرنامج، في ختام كل حلقة من حلقاته على طرائف تثير الدهشة والإعجاب مما شهدته الطبيعة أو صنعه الإنسان، إضافة إلى كل ما هو مميز في شتى البلاد التي يتناول الحديث عنها.

طباعة