<![CDATA[]]>
<

سانيث يرافق «الدوريات السياحية» ويتجول في شوارع المدينة

شرطة دبي تلبي أمنية طفل بركوب سيارة فارهة

تحقيق شرطة دبي لأمنية الطفل تأتي ضمن حرصها على تحقيق تطلعات حكومة دبي لخلق مجتمع سعيد. من المصدر

بادرت القيادة العامة لشرطة دبي لتحقيق حلم طفل بركوب سيارة ماكلارين الفارهة، إحدى دوريات شرطة دبي السياحية.

مبارك الكتبي:

«شرطة دبي حريصة

على التفاعل مع

أفراد الجمهور، وتعزيز

دورها المجتمعي».

الطفل سانيث:

«سعيد بسرعة

استجابة شرطة دبي

لرسالتي، وتواصلها

معي لتحقيق حلمي».

وقال مدير إدارة الشرطة السياحية في الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية، المقدم الدكتور مبارك سعيد سالم بنواس الكتبي، إن مجلة «Safety & Security» التي تصدر عن الإعلام الأمني، تلقت رسالة من الطفل سانيث سانثاسا، البالغ من العمر 10 سنوات، والطالب في مدرسة جيمس وينشستر، يعرب فيها عن إعجابه بالمجلة ومتابعته لأعدادها الشهرية، ومدى امتنانه للدور الأمني والمجتمعي الذي تلعبه شرطة دبي لتعزيز الأمن والأمان في المجتمع، وحلمه بمرافقة أفراد الشرطة بسيارة ماكلارين الفارهة، والتجول في شوارع دبي.

وأكد مدير إدارة الشرطة السياحية أن شرطة دبي حريصة على التفاعل مع أفراد الجمهور، ومد جسور التواصل معهم، وتعزيز دور شرطة دبي المجتمعي، لاسيما أنها تمثل إحدى القيم الثلاث للهوية المؤسسية الجديدة لشرطة دبي، وهي الأمن والتواصل والابتكار، مضيفاً أن «شرطة دبي لطالما كانت رائدة في مبادراتها المجتمعية، وهي حريصة على تحقيق تطلعات حكومة دبي لخلق مجتمع سعيد ينعم بالأمن والأمان والحياة الكريمة المطمئنة».

وتأتي مبادرة شرطة دبي بتلبية أمنية الطفل سانيث تنفيذاً لتوجهات الدولة الرامية إلى إسعاد أفراد المجتمع وتوفير الرفاهية لهم، واستكمالاً للعمليات التنموية والنهضوية التي تطلقها القيادة لينعم المواطنون والمقيمون بحياة كريمة، يحظون فيها بالأمن والسعادة، وتعزيزاً لأواصر التواصل بين الجمهور وأفراد الشرطة.

من جانبه، أعرب الطفل سانيث عن امتنانه لسرعة استجابة شرطة دبي للرسالة التي بعث بها إلى المجلة، وتواصل شرطة دبي معه لتحقيق حلمه، مضيفاً أنه نشأ وترعرع في إمارة دبي متابعاً لكل إنجازات شرطة دبي في حفظ الأمن والأمان والقبض على مرتكبي الجرائم، وتنفيذها لعدد كبير ومتنوع من المبادرات المجتمعية والفعاليات والأنشطة التي لاقت إعجاب الناس وتفاعلهم، وكان أكثر ما جذبه وأثار اهتمامه هو السيارات الفارهة للشرطة، خصوصاً ماكلارين.