كمبوديا: اكتشاف عملية تأجير أرحام - الإمارات اليوم

كمبوديا: اكتشاف عملية تأجير أرحام

قالت الشرطة الكمبودية أمس، إنها اكتشفت 33 امرأة كمبودية حوامل في أطفال بالإنابة عن زبائن صينيين، وذلك أثناء مداهمة لعملية تجارية غير قانونية للأم البديلة.

وأضافت الشرطة أن خمسة أشخاص، من بينهم مدير صيني، اعتقلوا في أعقاب مداهمة شقتين في العاصمة الكمبودية فنومبينه.

وتعد كمبوديا مكاناً يحظى بشعبية دولية للأزواج الذين يعانون العقم، ويتطلعون لأن يكون لهم أطفال من خلال الأم البديلة التجارية حتى على الرغم من حظر هذه العملية في 2016.

وقال كيو ثيا مدير مكتب مكافحة التهريب في فنومبينه، إن خمسة أشخاص من بينهم أربع نساء كمبوديات ورجل صيني اعتقلوا خلال مداهمة الشرطة يوم الخميس الماضي. وأضاف أن «سلطاتنا وجهت لهم تهمة الاتجار بالبشر، والعمل وسطاء في تأجير الأرحام».

وذكر أن الحوامل لن توجه لهن اتهامات في الوقت الحالي، لافتاً إلى أنهن حوامل في أطفال لمواطنين صينيين. وقال إنه تم التعهد بدفع 10 آلاف دولار لكل امرأة مقابل العملية. وفور أن تصبح المرأة حبلى تحصل على 500 دولار. ويقضي الاتفاق بأن تحصل المرأة عند وضع الطفل على 300 دولار شهرياً إلى أن تحصل على الـ10 آلاف دولار كاملة.

 

طباعة