مي سليم.. زواج في المسلسل يتحوَّل إلى زواج حقيقي

العروسان طارا إلى إحدى الدول الأوروبية لقضاء شهر العسل. أرشيفية

من التمثيل إلى الحقيقة تحولت حياة الفنانة مي سليم، ومن قصة حب وزواج على الشاشة في مسلسل «الرحلة» تحولت الى عروس حقيقية لعريسها بالمسلسل الفنان وليد فواز.

مي: قصة الحب

بدأت بشكل لا

شعوري ولم تكن

لها مقدمات.

كانت مفاجأة غير متوقعة للكثيرين أن تعلن مي عن زواجها، وأن يُعقد قرانها عقب الإعلان مباشرة، بأحد مكاتب توثيق الزواج في مصر، لأن مي أردنية ولا تحمل حتى الآن الجنسية المصرية.

وقالت مي في تصريحات خاصة، إن قصة الحب بدأت بشكل لا شعوري ولم تكن لها مقدمات، فهي ووليد فواز زملاء وتعاونا في أكثر من عمل، منها مسلسل «فرق توقيت»، ولم تكن هناك أي حسابات لفكرة الارتباط، لكن كما يقولون «حصل نصيب».

وبعد عقد القران الذي اقتصر على الأهل والأصدقاء المقربين سافر العروسان الى إحدى الدول الأوروبية لقضاء شهر العسل، على أن يكون هناك زفاف مصغر على أحد شواطئ الساحل الشمالي بعد عودتهما من أوروبا.

والمفارقة الغريبة في زواج مي هي أنه قبل إعلان الزواج بنحو أسبوع انتشرت أخبار قوية تؤكد زواج مي من المطرب الشاب محمد كيلاني، الذي قام بالتمثيل في أكثر من عمل فني، منها مسلسل «ونوس» مع يحيى الفخراني ومسلسل «الحرباية» مع هيفاء وهبي العام الماضي، وشارك كيلاني ومي منذ سنوات في كليب يدعم السياحة في مصر بعنوان «يبقي انت أكيد في مصر»، ورغم قوة هذه الأخبار إلا أن مي نفتها بسرعة وبحسم وقالت إن علاقتها بكيلاني مجرد صداقة، وبعدها بأسبوع أعلنت خطبتها من وليد فواز، ثم أعلنت موعد عقد القران الذي تم في اليوم الثاني من الإعلان مباشرة.

وعلى جانب آخر، تردد أن مي كانت خائفة من الارتباط بوليد أو بغيره خوفاً من انتزاع طليقها لحضانة ابنتها الوحيدة، لكن بعد مشاورات أسرية تردد أنه وعدها بعدم نزع الحضانة وترك الأمور كما هي حتى في حال زواجها.