دعا إلى وضعه في قفص مع المتحرشين بالأطفال

فوندا يعتذر عن تغريدته المسيئة لابن ترامب

اعتذر الممثل، بيتر فوندا، أمس، عن تغريدة كتبها بشأن بارون (‏‏12 عاماً)‏‏ ابن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، قال فيها إنه يجب نزع بارون من حضن والدته ووضعه في «قفص مع المتحرشين بالأطفال».

وكتب فوندا (78 عاماً) تغريدات بشأن سياسة إدارة ترامب، المتمثلة في فصل الأطفال عن ذويهم المهاجرين، عقب عبورهم الحدود الأميركية - المكسيكية بصورة غير قانونية.

وقال فوندا في بيان «لقد قمت بكتابة تغريدة غير ملائمة ومسيئة عن الرئيس وأسرته، رداً على الصور المحزنة التي رأيتها على شاشة التلفزيون»، وأضاف «مثل الكثير من الأميركيين، شعرت بالتأثر البالغ والضيق بسبب موقف فصل الأطفال عن أسرهم على الحدود، ولكني تماديت». وأشارت التغريدة بصورة مباشرة لبارون ابن ترامب.

ونقلت تقارير إخبارية أن فوندا كتب بالأحرف الكبيرة «علينا أن ننزع بارون ترامب من ذراعي والدته، ونضعه في قفص مع المتحرشين بالأطفال، ونرى ما إذا كانت والدته ستقف أمام الشخص البغيض الذي تزوجته».