سمية الخشاب في «وعكة غامضة»

يثير الغموض الذي يحيط أخبار تدهور الحالة الصحية للفنانة المصرية، سمية الخشاب، قلقاً وسط معجبيها.

وزاد من الغموض تكتم عائلة الخشاب عن الإدلاء بأي تفاصيل حول الموضوع، رغم انتشار أخبار تؤكد نقلها للمستشفى في حالة حرجة منذ أيام، واضطرارها إلى إجراء جراحة عاجلة. وكان المطرب أحمد سعد قد نشر صورة، منذ أيام، تؤكد صحة تلك الأخبار، وكتب المطرب على الصورة عبارة يتمنى فيها الشفاء لسمية، والعودة لبيتها بعد تعرّضها لمرض استوجب نقلها العاجل للمستشفى. وبعد اختفاء أيام، وتحديداً في ثالث أيام العيد، نشرت سمية صورة على «إنستغرام» ونفت تعرضها لوعكة صحية، وأكدت أنها بخير وتقضي العيد مع زوجها (أحمد سعد) وعائلتها.

في المقابل، اشتعلت حدة الأقاويل بخصوص سمية الخشاب وعلاقتها بزوجها أحمد سعد، بعد مقابلة تلفزيونية مع خطيبة سعد السابقة، الفنانة ريم البارودي، التي ذكرت أن سعد لايزال يحبها ويغار عليها، ويرسل لها رسائل نصية تؤكد ذلك.