«إسعاد يتيم».. حملة تقتدي بقيم زايد الإنسانية - الإمارات اليوم

إطلاق المرحلة الثانية من حملة «إماراتنا خير»

«إسعاد يتيم».. حملة تقتدي بقيم زايد الإنسانية

صورة

نظمت مجموعة «آر سي جي» للإعلام، أخيراً، المرحلة الثانية من حملة «إماراتنا خير» في مبادرة «إسعاد يتيم»، برعاية الشيخة فاطمة بنت حشر بن دلموك آل مكتوم، رئيس جمعية سواعد الخير. وتضمنت المبادرة إفطاراً رمضانياً خاصاً بالأطفال الأيتام من هيئة آل مكتوم الخيرية، استضافه مركز ميركاتو بالتعاون مع شرطة دبي و«آر سي جي» للإعلام. وحضر الإفطار الخيري العديد من ممثلي بعض الجهات الحكومية والخاصة، مثل شرطة دبي، وجمارك دبي، وهيئة الصحة، و«طيران الإمارات»، وإدارة «ميركاتو»، بالإضافة إلى شخصيات مجتمعية محبة للخير، ومتطوعين وإعلاميين قاموا بتقديم الهدايا، وتوزيع العيدية على كل الأطفال الأيتام.

وقالت الشيخة فاطمة بنت حشر آل مكتوم، بهذه المناسبة، إن هذا الإفطار يأتي ضمن مشروعات الجمعية، وحملة «إماراتنا خير»، بهدف التواصل الاجتماعي، والعمل على خدمة المجتمع، ورسم البهجة والسرور على وجوه الأطفال الأيتام خلال الأيام الفضيلة، الذين هم بأمسّ الحاجة إلى الدعم والعناية والرعاية من كل أبناء المجتمع، للتخفيف عنهم ومساندتهم وتقديم الدعم المادي والمعنوي لهم.

وأضافت أن الأيتام فئة عزيزة من أفراد مجتمعنا، حاثة الجميع على الوقوف معهم، داعيةً الله العلي القدير أن يديم على بلادنا أمنها وعزها واستقرارها، في ظل قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وإخوانهما أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات.

وقالت فرح عبدالحميد، ممثلة مجموعة آر سي جي للإعلام، إن «هذا الإفطار يعد واحدة من المبادرات الخيرية التي تبنتها المجموعة، وجاءت فكرة (إماراتنا خير)، لتعزيز فكرة وقيم التعايش والعطاء والتلاحم والمودة، التي رسخها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه». وقالت نسرين بستاني، مديرة العلاقات العامة والاتصال المؤسسي لـ«ميركاتو»: «سعدنا باستضافة المرحلة الثانية من حملة إماراتنا خير (إسعاد يتيم) لأطفال هيئة آل مكتوم الخيرية في (ميركاتو)، ونشكر الشيخة فاطمة بنت حشر آل مكتوم، رئيس جمعية سواعد الخير على هذه المبادرة الخيرية، التي تأتي تزامناَ مع (عام زايد)، ويكفينا فخراً هذا الشعار الذي يحمل أسمى معاني العطاء والقيم الخيرة، التي حملها وتركها لنا القائد الراحل المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه.

طباعة