الإمارات اليوم

«القراءة في ذاكرة الوطن» يعزز قيم الولاء للوطن

:
  • دبي - الإمارات اليوم

انتهى «الأرشيف الوطني»، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، من إثراء 100 مكتبة مدرسية بكتب تاريخية ووطنية، وتزويد 100 مدرسة أخرى بأقوال حكيم العرب، المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وذلك ضمن مشروع «القراءة في ذاكرة الوطن»، الذي يندرج ضمن مبادرة «المئة»، التي أطلقها «الأرشيف الوطني» في عام زايد، وهو حلقة مهمة في سلسلة المشروعات المشتركة بين وزارة التربية والتعليم و«الأرشيف الوطني»، الهادفة إلى تعزيز قيم الولاء والانتماء في نفوس الطلبة، لارتباطها بمناقب القائد الخالد المغفور له الشيخ زايد، وفكره المستنير.

100

مدرسة تم تزوديها  بأقوال حكيم العرب.

وشمل مشروع «القراءة في ذاكرة الوطن» مبادرة إثراء 100 مكتبة مدرسية بالكتيبات التعليمية التالية: كتاب: «زايد من التحدي إلى الاتحاد»، وكتاب «خليفة.. رحلة إلى المستقبل»، وكتاب «قصر الحصن.. تاريخ حكام أبوظبي»، وقد سلّم «الأرشيف الوطني» أيضاً 10 أفلام وثائقية من «ذاكرة الوطن» إلى وزارة التربية والتعليم لكي تدرجها ضمن منصة «الديوان».

وأكد المشروع الذي نفّذه «الأرشيف الوطني»، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، على التنشئة الوطنية السليمة للطلبة في عصر العولمة والفضاء المفتوح، عبر تكريس مآثر القائد الاستثنائي الذي لم يدخر جهداً في سبيل بناء الوطن ورفعته، وقد اهتم «الأرشيف الوطني» لدى وضع مشروعات مبادرة «المئة» بأجيال الطلبة، فعمل على غرس قيم عام زايد وتعزيزها في نفوسهم.

وتتمثل مبادرة توزيع أقوال المغفور له الشيخ زايد، باللغتين العربية والإنجليزية، وتزويد المدرسة المستهدفة بمئات اللوحات الجدارية التي تحمل أقوال القائد المؤسس، المغفور له الشيخ زايد بن سلطان، لكي تظلّ نهجاً في حياة الطلبة تسهم في التنشئة الوطنية السليمة، وتغرس قيم المواطنة الصالحة في نفوس النشء، وتعزز لديهم الولاء والانتماء للوطن، وتشمل أقوال الشيخ زايد بن سلطان التي وُزعت في لوحات جدارية على 100 مدرسة من مدارس الدولة مختلف المجالات.