نكهات من العالم

طبق الفرني حلويات إماراتي

صورة

مذاقات شهية وعادات غنية، تجوب الدنيا لتروي لنا أشهر قصص المطابخ العربية والعالمية، وألذ الأطباق التي يمتزج فيها عبق الشرق بسحر الغرب، في احتفالية مذاق خاصة تزخر بأجود أنواع الأطعمة، وأفضل أنواع المطابخ الغنية بشتى ألوان النكهات على طاولة رمضان، يقدمها الشيف الإماراتي، مصبح الكعبي، من فندق «جميرا زعبيل سراي» في دبي.


يعتبر طبق الفرني أحد أبرز أنواع الحلويات التي تشتهر بها الإمارات، ومن أسهل وأبسط أنواع الحلويات تحضيراً، ما يجعلها الأكثر حضوراً على مائدة السهرات العائلية وتجمعات الرفقة والأهل والأصدقاء، فطبق الفرني عبارة عن خليط من المكونات البسيطة مثل الحليب والأرز مطحون والسكر، كما يعرف طبق الفرني بقربه الكبير من طريقة تحضير الأرز بالحليب المشهور جداً، أو طبق مهلبية الأرز المتداولة في عدد من البلدان العربية.

يعد الفرني من الأطباق الصحية في الشهر الكريم، بفضل مكوناته الغذائية المتوازنة، خصوصاً الحليب الذي يزود الجسم بكمية كافية من الكالسيوم والفيتامينات، حيث يمكن للصائم الاستمتاع باستهلاكه وتذوق طعمه المميز بشكل مكثف في رمضان. أما الأمهات، فيمكنهن الاستمتاع بطريقة تحضير الفرني التقليدي بلمسة تركية فريدة ومبتكرة، مستوحاة من الطريقة العثمانية القديمة التي استوحاها الشيف مصبح الكعبي من مطعم «لاليزار» في فندق جميرا زعبيل سراي.

لمشاهدة الموضوع ، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة