نصائح لمواجهة حرقة المعدة

قال اتحاد روابط الصيادلة الألمان إنه يمكن مواجهة حرقة المعدة ببعض التدابير البسيطة، أبرزها الابتعاد عن أغذية معينة، مثل الأطعمة المقلية والأطعمة الدسمة والوجبات الثقيلة والقهوة والمشروبات المحتوية على حمض الكربونيك والجاتوه.

كما ينبغي تخصيص وقت كافٍ لتناول الوجبات الرئيسة مع مضغ الطعام جيداً لإتاحة الفرصة للمعدة لهضم الطعام بصورة جيدة. ولهذا الغرض ينبغي أيضاً الإكثار من شرب الماء بمعدل لا يقل عن لتر ونصف اللتر يومياً؛ نظراً لأن الماء يعمل على تحفيز عملية الهضم.

وفي حال تكرار الإصابة بحرقة المعدة، ينبغي استشارة أخصائي جهاز هضمي؛ لأنها قد تنذر حينئذ بالإصابة بما يعرف بالارتجاع المعدي المريئي.

ويزداد الاشتباه في الإصابة بالارتجاع المِعَدي المريئي إذا كانت حرقة المعدة مصحوبة بأعراض أخرى، مثل صعوبات البلع وحرقان في الحلق ومذاق سيئ في الفم والشعور بالامتلاء، وضجيج في المعدة، وبحة الصوت، بالإضافة إلى الغثيان والقيء.

يُشار إلى أن حرقة المعدة هي عبارة عن إحساس حارق في الصدر خلف عظم القص وفي المنطقة فوق المعدية. وقد يمتد الألم ليصل إلى منطقة العنق. ومن الأعراض الأخرى لحرقة المعدة التجشؤ الحمضي وآلام البطن والشعور بضغط في المعدة.

طباعة