بالفيديو والصور.. هذه هي عطور الشيخ زايد الخاصة - الإمارات اليوم

بالفيديو والصور.. هذه هي عطور الشيخ زايد الخاصة

صورة

كشف اليوم في متحف الاتحاد عن ثلاثة عطور، كانت من بين العطورالشخصية التي يستخدمها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، وذلك في المعرض الذي أفتتح ضمن فعاليات نظمتها هيئة دبي للثقافة والفنون، احتفالا بيوم زايد الإنساني. وكشف في المعرض عن مجموعة من القوارير الخاصة بالعطور والتي لم تصنع الا مرة واحدة، وتتميز، بكونها ثمينة ونادرة جدا. وهذه العطور: الأول كان اسمه «الزعفران الأبيض»، وهو عبارة من مزيج من الزعفران والزهور، في حين ان العطر الثاني يدعى «أميرة الليل»، وهو مزيج من دهن العود والياسمين ومجموعة أخرى من الزهور، بينما العطر الثالث مكون من العود بشكل أساسي.

وقالت كورينا مانيا من مجموعة «هنري جاك» ل«لإمارات اليوم»، التي صنعت هذه العطور: «هذه المجموعة خاصة جدا، ولم نعرضها ونكشف عنها سوى منذ ثلاث سنوات، وهي المرة الثانية التي تعرض فيها المجموعة الخاصة من عطور المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان».

وأضافت، «أنجزنا على مدى السنوات الماضية 64 عطرا مختلفا مخصصا للمعفور له الشيخ زايد، وكان من بين هذه العطور، تلك التي يستخدمها بشكل شخصي، الى جانب مجموعة من العطور التي كان يقدمها كهدايا، ولهذا اخترنا ان نقدم في المعرض العطور الثلاثة المفضلة لديه، والتي طلبها مرارا كثيرة».

ولفتت الى أن العطور قدمت  في زجاجات من الكريستال النادر، والذي يصعب تصنيعه اليوم. وأشارت إلى أن العطور الموجودة في المعرض أعيد طلبها من قبله الشيخ زايد بشكل متكرر، و كانت تنتج له بشكل حصري، بينما اليوم يمكن لأفراد العائلة طلب إعادة انتاج هذه العطور.

وعن عملية مزج العطر، لفتت مانيا الى انهم كانوا يسألونه عن تفضيله أولا، وكذلك عن طبيعة الاستخدام، وهذا ما يجعل العطر يعكس الشخصية بشكل أساسي، ولكن لأنه يحب الزعفران، عملنا على عطر مكون بشكل أساسي منه، وبات عطره المفضل. أما الوقت الذي يتطلبه انتاج العطر، فنوهت بأنه يحتاج الى فترة تمتد من ثلاثة الى ستة شهور. ونوهت بأن العطور تتميز بكونها مصنوعة من مواد طبيعية بحت، حتى الألوان التي نراها في العطور تظهر من المكونات الطبيعية.

شاهد الفيديو:

طباعة