نكهات من العالم

«باييلا» بحرية طبق من المطبخ الإسباني

صورة

مذاقات شهية وعادات غنية، تجوب الدنيا لتروي لنا أشهر قصص المطابخ العربية والعالمية، وألذ الأطباق التي يمتزج فيها عبق الشرق بسحر الغرب، في احتفالية مذاق خاصة تزخر بأجود أنواع الأطعمة، وأفضل أنواع المطابخ الغنية بشتى ألوان النكهات على طاولة رمضان، يقدمها الشيف الإماراتي، مصبح الكعبي، من فندق «جميرا زعبيل سراي» في دبي.


يُعد طبق «الباييا» أو ما اتفق على تسميته «باييلا» أحد أشهر الأطباق ذات الأصول الإسبانية، ويرجع منشؤها إلى مدينة فالنسيا التي ابتكرت هذا الطبق وأبدعت في طرق تحضيره التي تنوعت بين الباييلا بالخضراوات أو اللحوم أو الأسماك، في الوقت الذي تتباين أشكالها وألوانها وحتى مذاقاتها، ما جعلها نقطة استقطاب الذواقة والسياح الباحثين عن خصوصية المطابخ العالمية الخاصة بالأماكن التي يزورونها.

وانتشر في الآونة الأخيرة تحضير هذا النوع من الأطباق في الدول العربيّة، خصوصاً دول المغرب العربي، لقربها من الأطباق العربية المحضرة بالسمك مثل «الصيادية» و«أرز السمك» الذي يحبذه أهل المنطقة.

للإطلاع على الموضوع كاملا يرجى الضغط على هذا الرابط.


طباعة