نكهات من العالم

كنافة بالآيس كريم

مذاقات شهية وعادات غنية، تجوب الدنيا لتروي لنا أشهر قصص المطابخ العربية والعالمية، وألذ الأطباق التي يمتزج فيها عبق الشرق بسحر الغرب، في احتفالية مذاق خاصة تزخر بأجود أنواع الأطعمة، وأفضل أنواع المطابخ الغنية بشتى ألوان النكهات على طاولة رمضان، يقدمها الشيف الإماراتي، مصبح الكعبي، من فندق «جميرا زعبيل سراي» في دبي.


يعتبر طبق الكنافة من أكثر الحلويات المتداولة في بلاد الشام وتركيا ومنطقة القوقاز واليونان، خصوصاً في الوطن العربي، بفضل ما تمتاز به هذه الحلويات من طعم شرقي أصيل ونكهة لذيذة تروق للصغار والكبار خلال شهر الصيام بأجوائه العربية، التي يكثر فيها الطلب على مختلف أشكال التحلية العربية، وذلك على الرغم من خطوات تحضيرها التي لا تبدو من الوهلة الأولى سهلة وبسيطة لكثير من ربات البيوت، وتتكون الكنافة من خيوط العجين الرقيقة ومحلول السكر والسمنة والجبنة والفستق، ويُقدم هذا الطبق غالباً مع الشاي التركي، كما يفضله كثيرون مع القهوة العربية أو التركية لمزج الحلو مع مرارة القهوة المحبذة.

هناك نوعان من الكنافة: «الخشنة» و«الناعمة»، أما سبل تحضيرها فتتنوّع إلى طرق مبتكرة ونكهات مختلفة، حسب الأذواق المختلفة للأشخاص في شتى مناطق الوطن العربي، مثل «الكنافة بالكريمة»، أو «الكنافة بالقشطة»، التي يفضلها كثيرون، ما يجعل هذا الطبق أساسياً في ثقافة المطابخ العربية.

للإطلاع على الموضوع كاملا يرجى الضغط على هذا الرابط.

 

طباعة