نكهات من العالم

كعكة «البراوني ترافل» بالتمر والقهوة العربية

صورة

مذاقات شهية وعادات غنية، تجوب الدنيا لتروي لنا أشهر قصص المطابخ العربية والعالمية، وألذ الأطباق التي يمتزج فيها عبق الشرق بسحر الغرب، في احتفالية مذاق خاصة تزخر بأجود أنواع الأطعمة، وأفضل أنواع المطابخ الغنية بشتى ألوان النكهات على طاولة رمضان.. يقدمها الشيف الإماراتي، مصبح الكعبي، من فندق «جميرا زعبيل سراي» في دبي.


لاشك أن طبق الحلويات في رمضان من أهم الأطباق التي تستحوذ على مكانة مهمة على مائدة السهرة أو السحور، وهذا ما يجعل ربات البيوت يولينه اهتماماً خاصاً في شهر الصيام، لما له من قيمة غذائية مهمة تمد الجسم بالطاقة والسكريات التي يحتاج إليها الصائم.وتعد «كعكة البراوني ترافل بالتمر والقهوة العربية»، بعض أبرز التنويعات التي تلفت الذواقين والباحثين عن تحلية السهرة، لما تتمتع به هذه الكعكة من مذاق شهي ومنظر يروق للناظرين، إضافة إلى إمكانية تناولها في السهرة مع القهوة أو إلى جانب الكابتشينو، وسهولة تحضيرها، ما يجعلها حاضرة في أكثر الأحيان على مائدة أغلب مطاعم العالم.

للإطلاع على الموضوع كاملا يرجى الضغط على هذا الرابط.

 

طباعة