أين تذهب في رمضان

خيمة الأساطير الرمضانية

صورة

تعتبر خيمة الأساطير الرمضانية واحدة من أكثر الوجهات الرمضانية شهرة، سواء للتمتع بوجبات الإفطار أو السحور خلال شهر رمضان، حيث تقدم الخيمة خلال شهر رمضان المبارك مائدة مفتوحة للإفطار والسحور، تقدم خلالها أطباقاً محضرة خصيصاً للشهر الكريم، وتحتفي بشكل خاص بعراقة المطابخ العربية، فيما تقدم تنويعات معاصرة للمأكولات التقليدية.

الأسعار

-- الإفطار: 220 درهماً للشخص الواحد، متضمنة المياه والعصائر الرمضانية، الأطفال: من ثلاثة إلى 12 عاماً: 110 دراهم.

-- السحور: الحد الأدنى للإنفاق 160 درهماً للشخص الواحد.

الساعات

من الإفطار وحتى الساعة الثامنة مساء.

السحور من الساعة 9:30 مساء وحتى 11:00 مساء.

يمكن للضيوف الاستمتاع بسهرتهم الرمضانية حتى الساعة الثالثة صباحاً.

وتعتبر خيمة الأساطير واحدة من أكثر الوجهات الرمضانية المفضلة بين المشاهير، سواء من الفنانين والإعلاميين والمطربين والشعراء أو مصممي الأزياء والمجوهرات العرب، لما تتمتع به من مساحات استقبال شاسعة للضيوف، وتقسيمات أنيقة، سواء للطعام أو مناطق الجلوس، أو جودة الطعام وتنوعه الكبير.

وتقدم خيمة أساطير الرمضانية هذا العام إضافة قيمة لقائمة أطعمتها، حيث يضيف إليها كل من الطاهي الشهير، غوردون رامزي، من مطعم «بريد ستريت كيتشين»، وجورجيو لوكاتيللي من مطعم «روندا لوكاتيللي»، وجباتهما المبتكرة. ويدير مطبخ الطعام في الخيمة الشيف، علي البرجي، الطاهي الرئيس للوجبات الشرقية في مطعم «أيامنا». ويمكن للضيوف الاستمتاع بالخيارات المتعددة التي تتيحها الخيمة لوجباتهم المفضلة، حيث تقدم أنواعاً كبيرة من الأطباق العربية التقليدية التي تتضمن الكباب والشاورما والمشاوي العربية وغيرها، إضافة إلى مجموعة واسعة من الأطباق الأوروبية. كما تقدم خيمة أساطير مختلف أطباق الحلويات التقليدية الخاصة بالشهر الفضيل، إضافة إلى مجموعة متنوعة من المثلجات وأصناف الشوكولاتة.

ويمكن للضيوف الطلب من قائمة الطعام خلال وجبة السحور في خيمة أساطير، التي تتضمن مجموعة مقبلات باردة وساخنة تلبي جميع الأذواق، فضلاً عن أنواع الشوربة واللحوم والمأكولات البحرية، وأطباق الحلويات الرمضانية، والشيشة، ليستمتع الضيوف بتناول وجبة السحور وحضور البرنامج الترفيهي الممتع الذي تقدمه الخيمة.

تقع خيمة أساطير في موقع متميز، حيث تشرف على مياه الخليج العربي، وعلى جزيرة النخلة في دبي، مع إطلالة خاصة على مباني مدينة دبي، لتوفر أجواء ساحرة لضيوفها.

وتستلهم الخيمة اسمها من الأساطير العربية العريقة، التي تحرص الخيمة على ترجمتها إلى واقع من خلال وجباتها الشهية وأجوائها الجذابة، وديكورها الشرقي. وتضم الخيمة عدداً من شاشات البلازما العملاقة، وألعاب الـ«بلاي ستيشن»، لتكون خيمة أساطير الوجهة المفضلة للعائلة لتناول طعام الإفطار خلال شهر رمضان المبارك.