نجحوا في تحسين الأسطح الخارجية لرفارف الأجنحة

مهندسون إماراتيون يطورون أجزاء في «إيرباص A330»

«ستراتا» أثبتت قدرتها على توريد أجزاء هياكل الطائرات لكبرى شركات صناعة الطائرات العالمية. وام

أعلنت شركة ستراتا للتصنيع، المتخصصة في تصنيع أجزاء هياكل الطائرات من المواد المركبة، والمملوكة بالكامل لشركة مبادلة للاستثمار، اكتمال عملية تصنيع الأسطح الخارجية لرفارف أجنحة طائرات إيرباص A330، المعاد تصميمها، إذ أشرف على العملية فريق من المهندسين الإماراتيين، الذين طوروا وصنعوا المنتج الجديد في مقر «ستراتا» بمدينة العين.

ونجح فريق يضم 13 مهندساً إماراتياً في تطوير وتحسين هذه الأسطح، باتباع خطة «ستراتا للتصميم»، التي تشمل خمس مراحل تبدأ بتحديد المتطلبات، ثم وضع التصميم النظري والتصميم الأولي والتصميم المفصل، انتهاء بالإنتاج الفعلي للتصميم، ويتم بناء هيكل الطائرة المطور باستخدام ألياف الكربون، التي تسهم في خفض وزن الهيكل، بنسبة تزيد على 15%.

وكانت «ستراتا»، التي تشارك في القمة العالمية لصناعة الطيران، التي انطلقت فعالياتها في أبوظبي، حصلت على شهادة الاعتماد للتصميم الهندسي «EN9100» من شركة «ديكرا»، الشركة العالمية المتخصصة في منح شهادات الاعتماد الخاصة بقطاع صناعة الطيران، والتي تؤهل «ستراتا» للقيام بكل نشاطات صناعة الطيران، بدءاً من التصميم ووضع تفاصيل عملية التصنيع والإنتاج النهائي لأجزاء هياكل الطائرات.

واتبع مهندسو «ستراتا» نهجاً مبتكراً في عملية تجميع أجزاء هياكل الطائرات، دون الاستعانة بقوالب التجميع، إذ يتم تجميع هذه القطع بطريقة تماثل تجميع قطع الأثاث الجاهز، مع الحفاظ على مستويات عالية من القدرة على تحمل الظروف الجوية، وخفض وقت الإنتاج والكلفة، بالإضافة إلى تقليل المساحة المطلوبة للإنتاج.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة «ستراتا»، إسماعيل علي عبدالله، إن «الشركة أثبتت، خلال أقل من عقد من الزمن، قدرتها على توريد أجزاء هياكل الطائرات لكبرى شركات صناعة الطائرات العالمية؛ مثل (إيرباص) و(بوينغ)، ونطمح الآن إلى ترسيخ مكانة (ستراتا) كلاعب أساسي في سلسلة التوريد العالمية لصناعة الطيران، من خلال توفير منتجات وخبرات مبتكرة لقاعدة عملائنا المتنامية».

وأضاف عبدالله أن «حصول (ستراتا) على شهادة EN9100 لإعادة تصميم الأسطح الخارجية لرفارف أجنحة طائرات إيرباص A330، يعد دليلاً واضحاً على روح المبادرة التي تتمتع بها الشركة، إذ سعينا للحصول على هذه الشهادة لتوسيع قدراتنا الإبداعية، وتعزيز إسهامنا في قطاع صناعة الطيران، دون أن يكون ذلك استجابة لأي متطلبات مسبقة من قبل متعاملينا، ونفخر بإسهام فريق المهندسين من كوادرنا الوطنية ذات الكفاءة العالية في ما تحقق من نجاح».

طباعة