19 مبدعاً في الشعر والقصة والرواية والمسرح وأدب الطفل

«ثقافية الشارقة» تحتفي بالفائزين في «الإبداع العربي»

عبدالله العويس ومحمد إبراهيم القصير يتوسطان الفائزين والمشاركين في ورشة الإبداع. من المصدر

احتفت دائرة الثقافة في الشارقة بـ19 مبدعاً عربياً فازوا في الدورة الـ21 لجائزة الشارقة للإبداع العربي، في مجالات الشعر، والقصة القصيرة، والرواية، والمسرح، وأدب الطفل، والنقد.

وكرّم رئيس الدائرة، عبدالله محمد العويس، ومدير إدارة الشؤون الثقافية في الدائرة، محمد إبراهيم القصير، الفائزين أمس، في قصر ثقافة الشارقة، بحضور عشرات المبدعين من الفائزين في دورات الجائزة السابقة، وعدد من النقاد والروائيين.

كما اختتمت ورشة الإبداع أعمالها، بجلستين ناقشتا الحداثة الشعرية بين العمودي والنثر، والأبعاد الدرامية في شعر الحداثة، وشارك فيها الفائزون في الجائزة.

يشار إلى أن الفائزين بالمراكز الأولى في مجال الشعر بالترتيب، هم: محمد أحمد حسن سالم (مصر)، ونجود عبدالرقيب (اليمن)، وجعفر أحمد علي (مصر).

أما في القصة القصيرة، ففاز كل من: أحمد خالد محمد داوود (مصر)، ورشيد الخديري (المغرب)، ومروى هيثم ملحم (سورية) مناصفة مع قيس عمر محمد (العراق). وحصد المراكز الثلاثة الأولى في مجال الرواية: مراد المساري (المغرب)، ومحمد شحاتة علي عثمان (مصر)، ومناهل فتحي حسن سالم (السودان). وفاز في مجال المسرح: عباس حسيب (العراق)، وعبير حسن مسعود طيلون (مصر)، ومناهل عبدالله السهوي (سورية)، وفي مجال أدب الطفل: لمياء سليمان (سورية)، وشريفة بنت الأخضر بدري (تونس)، وأحمد سمير سعد إبراهيم (مصر). بينما في مجال النقد، حصد الجوائز كل من: عبداللطيف السخيري (المغرب)، وعمرو أحمد محمد العزالي (مصر)، وهناء أحمد محمد (العراق).

طباعة