الإمارات اليوم

جدارية فنية لدعم أصحاب الهمم

:
  • دبي - وام
  • الهدف من الجدارية هو تسليط الضوء على أهمية العمل الإنساني وخدمة أصحاب الهمم. وام

شهد الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح، إطلاق مركز «كلماتي» للتّواصل والتأهيل جدارية فنية، تسلط الضوء على الإنجازات والنجاحات التي يحققها أصحاب الهمم، وذلك ضمن مبادرات عام زايد. وقالت مديرة مركز «كلماتي»، بدور سعيد الرقباني، إن الهدف من الجدارية، هو تسليط الضوء على أهمية العمل الإنساني وخدمة أصحاب الهمم، في إطار المسؤولية المجتمعية، التي تؤكد ضرورة دمج أصحاب الهمم مع أفراد المجتمع، وتوفير الدعم المعنوي والنفسي الدائم لهم. وأشادت الرقباني بمشاركة الفنان الإماراتي سفير النوايا الحسنة فوق العادة للأمم المتحدة، حسين الجسمي، الذي أضفى حضوره جواً

الهدف من الجدارية هو تسليط الضوء على أهمية العمل الإنساني وخدمة أصحاب الهمم. وام

من البهجة والفرح على وجوه أصحاب الهمم، وأدخل الدفء إلى قلوبهم، من خلال أغانيه، علاوة على مشاركته في قراءة قصة للأطفال، لتحفيزهم على المضي قدماً في تحقيق الإنجازات لدولة الإمارات. ولفتت إلى أن حضور ودعم كبار المسؤولين في الدولة، أعطى رسالة صادقة وواضحة عن مدى الاهتمام الكبير الذي توليه مؤسساتنا الوطنية لدعم أصحاب الهمم، وتوفير كل متطلباتهم، مشيدة بمشاركة القطاع الخاص في دعم هذه الفعالية، ما يؤكد أهمية الخدمة المجتمعية.

يذكر أن «كلماتي» مركز خدمة مجتمعية في إمارة دبي، تم افتتاحه في 10 أكتوبر 2010، ويعد المركز الأول على مستوى الدولة، الذي يقدم خدماته بلغات عدة: (العربية، والإنجليزية، والفرنسية، ولغة الإشارة الأميركية، ولغة الإشارة الإماراتية)، وفق حالة الطفل. ويقدم المركز خدمات علاجية جديدة، تتضمّن: العلاج الوظيفي، والتربية الخاصة، وعلاج تعديل السلوك، وخدمات مساندة أخرى.