<![CDATA[]]>
<

«دبي للإعلام» تحتفي بـ«فريق الابتكار المؤسسي»

صورة

احتفت مؤسسة دبي للإعلام بأعضاء فريق الابتكار المؤسسي، وعدد من موظفي قطاعاتها المتعددة، ممن أسهموا في دعم المبادرات الابتكارية، وكان لهم دور محوري في نشر مفاهيم الابتكار بين موظفي المؤسسة، وتقديم عدد من المبادرات التي تدعم شهر الابتكار.

وكرّم المدير التنفيذي للقطاع المؤسسي في «دبي للإعلام» فيصل عبدالله، ومدير إدارة الابتكار والمعرفة في المؤسسة جاسم عقيل الفهيم، كلاً من الزملاء في القطاع المؤسسي: نجلاء عبدالقادر القاسم، سارة علي الصايغ، سالم محمد السعدي، بفرلي جاين، مريم الملا، فاطمة الشحي، فرح عبيد آل علي، هند إبراهيم المازمي. ومن قطاع الإذاعة والتلفزيون: راشد أميري، ميثاء إبراهيم محمود، مروان صالح الحل، جويل لانتنج، فاطمة الشمار، مناف عبدالله، أنس الأموي. ومن قطاع النشر: إبراهيم صلاح توتونجي، رولا حسين بدران، أروى الحاج. ومن قطاع الطباعة والتوزيع: ريم سمير أسعد، علياء عبدالرحمن الحديدي، كارول البراداعي.

وتوجه فيصل عبدالله بالتهئنة إلى المكرمين، داعياً إلى تكريس ثقافة التميز والريادة تحقيقاً لأهداف وغايات عدة، تتصل بتعزيز رضا المتعاملين، وتبني أفضل الممارسات العالمية وفق أعلى معايير الجودة والتميز في الأداء والعمل، التي تكفل الارتقاء بجودة الخدمات الإعلامية المقدمة لجميع فئات الجمهور.

وأكد عبدالله أن مؤسسة دبي للإعلام بقطاعاتها المتعددة واكبت شهر الإمارات للابتكار من خلال إنتاج مجموعة من التغطيات الإعلامية المتكاملة والبرامج والأفكار المبتكرة خلال شهر فبراير الماضي، وقامت بتنفذيها فرق العمل الإعلامية والمهنية على مدار الشهر بنقل كل الفعاليات والأنشطة والمبادرات المصاحبة على امتداد إمارات الدولة، بالإضافة إلى دعوة شخصيات اجتماعية وفكرية وإعلامية للمشاركة في هذا الحدث الوطني المهم، وفتح المجال لمشاركة الجمهور والتفاعل من خلال حسابات مؤسسة دبي للإعلام الرقمية على وسائل التواصل الاجتماعي، وتقديم مختلف الاقتراحات والأنشطة الاجتماعية والفردية التي تسلط الضوء على تفاعل مختلف فئات الجمهور مع ثقافة الابتكار والتميز، ترجمة لتوجيهات قيادة دولة الإمارات في تحويل الابتكار إلى منهج عمل وأسلوب حياة، بمشاركة فاعلة من الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية ورواد الأعمال والقطاع الخاص والمؤسسات التعليمية والأكاديمية.