مصر: الكشف عن مقبرة منحوتة في الصخر بـ «العلمين الجديدة»

أعلنت وزارة الآثار المصرية، أمس، الكشف عن مقبرة منحوتة في الصخر من القرنين الأول والثاني، أثناء الإشراف الأثري على أعمال البنية الأساسية لمدينة العلمين الجديدة. وقالت مدير عام منطقة مارينا رئيسة البعثة الأثرية المصرية العاملة في منطقة العلمين، نعمة سند، في بيان صحافي أصدرته الوزارة، أمس، إن «المقبرة تتكوّن من سلم منحوت في الصخر يؤدي إلى حجرة مربعة تمثل المقبرة الرئيسة، التي احتوت جدرانها على فجوات للدفن منحوتة في الصخر تُعرف باسم (لوكلي)».

وأضافت أن «الجدار الجنوبي للمقبرة مزيّن (بقرن الخيرات)، وهو عبارة عن أحد الزخارف الفنية والدينية اليونانية المعروفة، على هيئة وعاء يأخذ شكل قرن الحيوان مزيّن بأوراق من الشجر وبه العديد من الخيرات، وقد ألحقت على يمين الداخل إلى الحجرة الرئيسة في فترة لاحقة لتاريخ المقبرة، حجرة دفن أخرى منحوتة في الصخر».

من جانبها، أوضحت كبير المفتشين بالمنطقة، إيمان عبدالخالق، أن «البعثة قد عثرت بالمقبرة على العديد من الآثار المنقولة، شملت مجموعة من العملات ترجع إلى القرنين الأول والثاني الميلادي، ما ساعد على تأريخ المقبرة، إضافة إلى العديد من الأواني الفخارية، ومسرجتين، ومذبح من الحجر الجيري».

طباعة