«شوق».. دراما في بيئة بدوية خلابة

في بيئة بدوية خلابة، تحتفي بالشعر النبطي والأمثال، تدور أحداث مسلسل «شوق»، الذي يجسد شخصياته نخبة من نجوم الدراما الأردنية.

تنطلق حكاية مسلسل «شوق»، الذي تعرضه قناة «أبوظبي» من ديرة الشيخ وراد، إذ ستجتمع مروءة الرجال وآلامهم، وقد بات الرجل في خريف العمر، وعلى الرغم من كثرة ماله وسطوته، فإنه يشعر بأنه مكسور الجناح، بعد أن غابت أخبار ابنه الأكبر متعب فلذة كبده وسيفه الضارب ووارث اسمه واسم عائلته، ولم يعد يعلم أن كان حياً أو ميتاً. وكلما يحاول الأب النسيان يأتيه هاتف بالحلم أن ابنه لم يزل حياً، أو يأتيه من يقسم أنه صادف رجلاً شاباً يشبهه حد التطابق لتبدأ رحلة البحث عنه من جديد.

وعلى إيقاع انتظار الشيخ لابنه متعب، تنمو حكاية حب عذري بين شوق ابنة الشيخ التي يضرب بها المثل في الحسن والفطنة والفصاحة وحسن الأدب، وراشد ابن أخيه وفارس القبيلة، المعروف بقوته ومهارته ونبالة أخلاقه، إلا أن هذا الحب سرعان ما تواجهه تحديات عدة. تمضي الأحداث في إطار من التشويق والغموض، وليس بعيداً عن الأجواء الرومانسية، فضلاً عن خط كوميدي مساند يضيف أجواء المرح على بعض مفاصل العمل، من خلال شخصية الراعي ملوح، وخط غرائبي تقوده عرافة تقرأ الكف. وحكاية العمل بمجملها تؤكد مقولة إن الخير ينتصر ولو بعد حين، ولا يمكن للمرء أن يخدع كل الناس كل الوقت، ومن يستولي على حقوق الناس لابد أن يلقى عقابه. كتب دراما «شوق» محمد البطوش، ويخرجها محمد لطفي، فيما يجسد شخصياتها الفنانون: ياسر المصري، رشيد ملحس، مارغو حداد، عاكف نجم، غريس قبيلي، أمل الدباس، محمد المجالي، هشام حمادة، وآخرون.

طباعة