الأمير هاري طلب مشورة نفسية بعد وفاة ديانا

كشف الأمير البريطاني، هاري، أنه سعى جاهداً للتعايش مع وفاة والدته، الأميرة ديانا، حتى انتهى به الأمر بطلب المشورة النفسية، بعد فترة طويلة من الاضطراب. وقال الأمير البالغ من العمر 32‏‏ عاماً‏‏ لصحيفة «ديلي تلجراف» إنه أمضى نحو عقدين من الزمان «دون التفكير» في وفاة والدته في حادث سيارة بباريس في عام 1997. وقال هاري للصحيفة إنه لم يتعامل مع مشاعر حزنه حتى بلغ أواخر العشرينات من عمره. وكشف هاري أنه سعى في النهاية لطلب المشورة النفسية، بعد ما وصفه بعامين من «الفوضى الشاملة».

 

طباعة