زارتمصابي التفجيرات الإرهابية بمعهد ناصر

شيرين رضا: تعلمت المعنى الحقيقي للتسامح

زارت الفنانة شيرين رضا، صباح أمس، مصابي التفجيرات الإرهابية بكنيستَي طنطا والإسكندرية بمعهد ناصر، للاطمئنان عليهم ودعم ذويهم، مؤكدة أن رسالة الفنان الحقيقي لا يقدمها فقط من خلال أعماله الفنية إنما أيضاً بوجوده أينما يحتاج إليه مجتمعه، وأن زيارتها أقل ما يمكن تقديمه. وقالت شيرين من خلال صفحتها على «فيس بوك» إنها تعلمت من حديثها مع مصابي التفجيرات المعنى الحقيقي للتسامح، مستشهدة بحديثها مع أحد المصابين حين قال لها «أنا مسامح اللي فجّر نفسه وقتل زمايلي وبقوا أشلاء جنبي، وكمان بدعيله في كل صلاة هو وكل داعش، إن ربنا يهديهم لأني خايف عليهم لأنهم هيروحوا حتة وحشة، لأن البني آدم عند ربنا حاجة كبيرة أوي واللي عملوه ده ربنا مش راضي عليه فلازم أدعيلهم كتير».

وكانت شيرين من أولى الفنانات اللاتي قدمن نعيهن لضحايا تفجيرات كنيستَي طنطا والإسكندرية من خلال صفحتها على «فيس بوك» داعية لهم بالرحمة والمغفرة.

طباعة