قصة ""ماوغلي"" حقيقية بالهند.. طفلة تعيش مع القرود وتمشي على أربع

تبحث الشرطة الهندية في قوائم الأطفال المفقودين للتعرف على هوية ووالدي طفلة يعتقد أنها كانت تعيش مع القرود.

وعُثر على الطفلة، التي يتراوح عمرها بين ثمان وعشر سنوات، منذ أسابيع في إحدى الغابات بولاية أوتار براديش شمالي الهند.

وقال أطباء إنها عاجزة عن التخاطب، وتتصرف بطريقة "تشبه القرود". حيث تصرخ كالحيوانات وتمشي على أربع.

وقال ضابط رفيع المستوى بالشرطة الهندية إنها كانت تلعب مع مجموعة من القرود، وتتصرف مثلهم عندما أنقذتها الشرطة، وفقا لـ(بي بي سي).

واكتشف قرويون الفتاة في محمية "كاتارنيجات" للحياة البرية بالقرب من الحدود الهندية مع نيبال. وقال الضابط، سوريش ياداف، إن القرود هاجمت قواته عند وصولها لإنقاذ الفتاة.

وقال أطباء إن الطفلة كانت تعاني سوء التغذية، حينما أُحضرت من الغابة، وكان شعرها وأظافرها طويلة، ويحمل جسدها جروحا، ولم تكن الطفلة قادرة على الكلام، لكنها كانت تصيح وتمشي على يديها وقدميها.

وأفادت تقارير بأن حالتها تحسنت بشكل كبير الآن؛ لكن على المدى الطويل يتوقع أن تودع مؤسسة لرعاية الأطفال، وأن يعمل أطباء متخصصون على تعليمها الحياة البشرية بالتدريج.


وأُطلِقَ على الطفلة اسم "ماوكلي فتاة الأدغال" نظراً للتشابهات بين قصتها وبين قصة المؤلف البريطاني روديارد كبلينغ، "كتاب الأدغال"، التي تحكي عن فتى كان يحمل الاسم نفسه وتربَّى وسط الذئاب، وفقاً لما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

طباعة