الصيف القائظ في أستراليا.. مؤشر إلى ما سيأتي

قال باحثون، أمس، إن تغير المناخ مسؤول عن تحطيم الأرقام القياسية لدرجات الحرارة في أستراليا أكثر من 200 مرة، خلال الأشهر الثلاثة المنصرمة، في مؤشر إلى الظروف المناخية التي ستسود بعد ذلك، والتي من المرجح أن تهدد أمن الطاقة والزراعة.

وقال مجلس المناخ، وهو هيئة مستقلة، إن معظم الساحل الشرقي لأستراليا شهد أحر صيف في التاريخ، بينما تسببت الأمطار الغزيرة في غرب أستراليا في سيول.

وذكر المجلس أن هذا النوع من الظروف غير المعتادة، التي شهدتها أستراليا بين أول ديسمبر و28 فبراير الماضيين، ستحدث على الأرجح بشكل منتظم في المستقبل.

وقال أستاذ الدراسات البيئية بجامعة أستراليا الوطنية وكبير الباحثين في تقرير مجلس المناخ، ويل ستيفن: «بحلول 2025 أو 2030 سنشهد تحطيم رقم قياسي آخر في الصيف بسيدني ومناطق أخرى».

طباعة