جيلنهال على خشبة برودواي للمرة الأولى

يقف النجم السينمائي جيك جيلنهال على خشبة مسارح برودواي، للمرة الأولى، عندما يبدأ هذا الشهر عرض مسرحية موسيقية عن فنان فرنسي في القرن التاسع عشر على مسرح هدسون أحد أقدم مسارح نيويورك. ومرّ أساطير في مجال الفن، مثل إلفيس بريسلي وباربرا سترايسند على غرف الملابس في مسرح هدسون، كما قدمت قائمة طويلة من فرق الروك والفنانين الهزليين عروضاً فيه خلال تاريخ المسرح المتنوع الممتد منذ 114 عاماً.

وتعود العروض المسرحية إلى خشبة مسرح هدسون بعد قرابة 50 عاماً، عندما تُعرض مسرحية (صنداي اين ذا بارك ويذ جورج) التي تتناول حياة الرسام الفرنسي الشهير جورج سورا. ويؤدي جيلنهال دور سورا، وهو يرسم لوحته الأشهر «بعد ظهر يوم أحد على جزيرة لا جراند جات».

ويبدأ عرض المسرحية في 23 فبرايرالجاري، ومن المقرر أن تستمر حتى 23 أبريل المقبل.

 

طباعة