مسيحي مصري يُعلم أطفال جيرانه المسلمين القرآن

عياد شاكر حنا مسيحي مصري في الـ80 من عمره، يعيش في قرية طهنا الجبل، بمحافظة المنيا في صعيد مصر، ويقوم بعمل يستغربه كثيرون من غير أهل القرية؛ إذ يُعلم أبناء قريته المسلمين تلاوة وحفظ القرآن، منذ عشرات السنين.

وسار حنا - الذي يقول إنه تعلم القرآن في صغره بالمدرسة - على خطى والده الراحل، فحفظ القرآن وهو طفل، ثم فتح كُتَّاباً (فصلاً دراسياً) في بيته لتعليم أطفال المسلمين والمسيحيين على السواء، كل شيء من القراءة والكتابة والحساب، وحتى حفظ القرآن.

وقال حنا، المعروف في قريته باسم العَرِيف، إن القيم التي يُعلمها القرآن والإنجيل واحدة. وعندما كان حنا صغيراً، كان لزاماً على الأطفال، سواء من المسيحيين أو المسلمين، تعلُم القرآن في المدارس بأنحاء مصر. وأوضح حنا أنه يستمتع بتعليم كلام الله، وأنه من الضروري للمجتمعات التي تعيش معاً أن تتعلم كيف تنصت لبعضها وتفهم بعضها.

وأوضح حنا أنه يشعر بالقرب من الله حينما يقرأ القرآن، لأنه يتضمن رسائل حب ورحمة. وأشار أيضاً إلى أن القرآن يُشعره بسكينة وراحة بال.

 

طباعة