بوب ديلان تجاهل فوزه بـ «نوبل»

بوب ديلان. أ.ف.ب

لو كان نجم موسيقى الروك الأميركي بوب ديلان يشعر بالفخر بعد إعلان فوزه بجائزة نوبل في الأدب، فإنه بالتأكيد لم يبد أيٌّ من هذا الشعور خلال الحفل الذي أحياه في مدينة لاس فيغاس.

واعتلى ديلان (75 عاماً) المسرح أول من أمس، لإحياء حفل غنائي في لاس فيغاس، لكنه لم يُدل بأي تصريحات للجماهير بشأن فوزه التاريخي بجائزة نوبل.

وخلال الفترة ما بين الأغنيات، كان ديلان يتجاهل صيحات الجماهير الذين كانوا يهتفون «الفائز بجائزة نوبل»، وربما هي المرة الأولى على الإطلاق التي يردد فيها جماهير موسيقى الروك هتافاً من هذا النوع. واشتهر ديلان في بداية مشواره بالمغني الثائر في الستينات، إذ غنى أغنيات مثل «ماسترز أوف وور»، كما نجح ديلان في تقديم موسيقى الروك الكلاسيكية من خلال أغنية «لايك إيه رولينج ستون».

طباعة