توتو يعود إلى المستشفى «احترازياً»

عاد الجنوب إفريقي ديزموند توتو، الحائز جائزة «نوبل» للسلام، إلى المستشفى بعد أيام فقط من خروجه، بعد إقامته به ثلاثة أسابيع.

ويعد دخول توتو إلى المستشفى إجراء احترازياً، طبقاً لما قالته زوجته لياه، أمس. وذكرت أسرته أن إقامة رئيس الأساقفة الفخري (84 عاماً) في المستشفى سابقاً لثلاثة أسابيع، كان لإجراء «عملية جراحية بسيطة»، تتعلق بعدوى متكررة.

 

طباعة